انقطاع الكهرباء يهدد الصناعة المصرية بالشلل

انقطاع الكهرباء يهدد الصناعة المصرية بالشلل

المصدر: القاهرة - من صلاح عبدالله

أجمع عاملون في القطاع الصناعي المصري على أن الانقطاع المستمر للكهرباء، يكبدهم الكثير من الخسائر بشكل يومي، وأن استمرار الانقطاع سيؤثر على حجم الإنتاج، نظراً إلى تعطيل سير العمل خاصة في الورديات الليلية، فضلا عن التلف الذي يصيب المنتجات المصنعة جراء انقطاع التيار الكهربائي.

وأوضح محمد المصري، نائب رئيس اتحاد الغرف التجارية، أن استمرار انقطاع التيار الكهربائي، يؤدى إلى خسائر فادحة في كل القطاعات والصناعات التي تعتمد على الكهرباء، مشيرا إلى أن استمرار انقطاع التيار الكهربائي في كافة المصانع له تأثير سلبي على الناتج القومي.

وأضاف، في تصريحات خاصة لـ“إرم“ أن قطاع تسويق المواد الغذائية أكثر القطاعات تضررا من انقطاع التيار الكهربائي نظرا لوجود كثير من المنتجات التي تعتمد على درجة عالية من التبريد مثل اللحوم والخضروات المجمدة.

وأشار إلى أن استمرار انقطاع التيار الكهربائي يؤدى إلى إفساد المواد الغذائية، خاصة أن أنقطاع الكهرباء يأتي في أوقات حيوية في اليوم، نظراً لتدفق العملاء على شراء السلع الغذائية في هذه الأوقات.

وأوضح أنه في حالة استمرار انقطاع الكهرباء بهذا الشكل، ستتكبد المصانع خسائر جسيمة، خاصة أن الدولة لن تتساهل في الحصول على حقوقها من هؤلاء، حيث أنها تحصل على كامل حقوقها من فواتير الكهرباء أو الضرائب.

بينما قال محمد حنفى مدير غرفة الصناعات المعدنية، إن استمرار انقطاع الكهرباء بشكل يومي ولمدة ساعات أثر بالفعل سلبا على إنتاج مصانع الحديد، نظرا لأن ورديات العمل في المصانع تتعطل يوميا عن أداء عملها مما يقلل ساعات العمل وبالتالي يقل معدل الإنتاج اليومي لهذه المصانع.

وأضاف، في تصريحات خاصة لـ“إرم“، أن صناعة الحديد تطلب طبيعة خاضة حيث أنه يتم تصنيعها عن طريق صهر المعادن داخل الأفران وهو ما يتطلب أن تظل هذه الأفران تعمل حتى تنتهي عملية الإنصهار بالكامل، مشيراً إلى أن توقف العمل لمدة ساعة واحدة فى مصنع الصلب يسبب حسائر في الانتاج تصل إلى 800 ألف جنيه.

ودعا إلى إيجاد حلول سريعة وجذرية لقطع الكهرباء المستمر، مؤكدا أن استمرار هذا الإنقطاع سيهدد الشركات بخسائر فادحة، مما قد يؤدي إلى رفع أسعار طن الحديد في المستقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة