”إعمار“ تكشف عن ارتفاع أرباحها بفضل زيادة المبيعات في دبي – إرم نيوز‬‎

”إعمار“ تكشف عن ارتفاع أرباحها بفضل زيادة المبيعات في دبي

”إعمار“ تكشف عن ارتفاع أرباحها بفضل زيادة المبيعات في دبي

المصدر: أ ف ب

أعلنت شركة إعمار العقارية الإماراتية، اليوم الأحد، أنها حققت نموًا كبيرًا في أرباح الربع الثالث للعام الجاري في ظل زيادة كبيرة في المبيعات في إمارة دبي.

وبدأت دبي بالتعافي من تباطؤ اقتصادي استمر 3 أعوام بعد الانخفاض الحاد في أسعار النفط الذي ضرب اقتصادات الخليج وقوّض قطاع البناء.

وحققت ”إعمار“ التي بنت ”برج خليفة“، أطول برج في العالم، صافي ربح بلغ 411 مليون دولار (نحو 350 مليون يورو) للربع الثالث من العام 2017، بزيادة بنسبة 32% عن نفس الفترة في 2016.

وأكد رئيس مجلس إدارة الشركة محمد العبار، بالقول:“النمو المبهر في مبيعات وحداتنا السكنية في دبي وضعنا في موقف قوي لتوفير سيولة مالية للسنوات المقبلة“.

وتابع :“الطلب المستمر على المشاريع في دبي يمثل مؤشرًا قويًا لثقة المستثمر في دبي والتي تعد اليوم أحد المراكز الأكثر نموًا للأعمال والرفاهية“.

ويقول مسؤولون ومحللون، إن الاستعدادات لتنظيم معرض إكسبو 2020 والذي يستمر 6 أشهر تمثل شريان حياة لقطاع البناء.

وارتفعت مبيعات الوحدات السكنية في دبي بشكل سريع خلال السنوات التي تلت فتح السوق للأجانب في العام 2002.

وتضاعفت الأسعار مع توافد المستثمرين، لكن الأزمة المالية العالمية التي ضربت العالم والإمارة في العام 2008، هوت بالأسعار إلى مستوى خطير.

وقدمت السياحة، ورواج التجارة، وازدهار قطاع النقل انتعاشًا قصيرًا لقطاع البناء، قبل أن يؤدي الانخفاض الحاد في أسعار النفط في العام 2014 إلى تراجع أسعار الوحدات بنحو 15%.

لكن تنظيم معرض إكسبو الأول في الشرق الأوسط، والمتوقع أن يوفر نحو 300 ألف فرصة عمل بحلول عام 2020، أنعش القطاع.

وتحدّت الشركات العقارية انخفاض أسعار البيع، وضعف الإيجارات، لإطلاق مشاريع عقارية جديدة ستتكلف عشرات المليارات.

وذكرت شركة ”إعمار“، أكبر شركة مدرجة في بورصة دبي، أنها سجلت 20% ارتفاعًا في صافي أرباحها للأشهر التسعة الأولى في العام 2017، مع ارتفاع مبيعاتها بواقع 32% محققة 4.8 مليار دولار.

وتوسعت الشركة الإماراتية في منطقة الشرق الأوسط في قطاع التجزئة والبناء والترفية، حيث وفّرت استثماراتها الخارجية خُمس عوائدها.

وفي آذار/مارس الماضي، تقدمت مجموعة ”إعمار مولز“ بعرض بقيمة 800 مليون دولار لشراء ”سوق.كوم“، أكبر موقع  لتجارة التجزئة عبر الإنترنت في الشرق الأوسط، قبل أن تنجح مجموعة ”أمازون“ العالمية العملاقة في الاستحواذ على الموقع.

والشهر الماضي، أطلقت الشركة موقعها الخاص لتجارة التجزئة عبر الإنترنت، موقع ”نون.كوم“ حيث تأتي المساهمات الرئيسة من المستثمرين السعوديين والكويتيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com