6 أغسطس

"أدنوك أبوظبي" تنوي بيع سندات مشاريع بقيمة 3 مليارات دولار

"أدنوك أبوظبي" تنوي بيع سندات مشاري...

تجمع الشركة التمويل في إطار عملية إصلاح لهيكلها الرأسمالي والتي تتضمن الطرح العام الأولي لحصص أقلية في بعض عملياتها.

قالت مصادر مطلعة، اليوم الثلاثاء، إنه من المتوقع أن تُصدر شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) هذا الأسبوع سندات مشاريع في المنطقة بقيمة ثلاثة مليارات دولار، وبهذا يكون أول إصدار دين عام لشركة النفط الإماراتية الكبيرة.

وستبيع إحدى الشركات التابعة لأدنوك السندات التي يزيد أجل استحقاقها على عشر سنوات، وليس الشركة القابضة.

وقالت المصادر إن أدنوك المملوكة للحكومة، والتي تدير جميع احتياطيات النفط المؤكدة تقريبًا في الإمارات العربية المتحدة، فوّضت بنوكًا من بينها بنك أوف طوكيو-ميستوبيشي وبنك أبوظبي الأول واتش.اس.بي.سي وجيه.بي مورجان لترتيب الإصدار.

وقال متحدث باسم أدنوك ردًا على سؤال حول خطط الشركة لإصدار سندات: ”توسع أدنوك نموذجها للشراكة الاستراتيجية، وتخلق فرصًا استثمارية جديدة في جميع مجالات سلسلة القيمة لديها، وكذلك تدير محفظتها من الأصول بشكل أكثر فاعلية“.

وتابع: ”بجانب هذا النموذج الموسع للشراكة، تتبنى أدنوك أيضًا نهجًا أكثر فاعلية لتحسين هيكلها الرأسمالي لرفع القيمة، وتحرير رأس المال، وتعزيز العوائد وتحفيز النمو. لذا فإن أدنوك تدرس خيارات مختلفة مع مراعاة استراتيجية التمويل الحالية“.

وعملية جمع الدين التي ستنفذها أدنوك هي أحدث مؤشر على تغير استراتيجيات التوسع التي تتبناها شركات الطاقة في الشرق الأوسط، والتي تتكيف مع انخفاض أسعار النفط.

وتجمع الشركة التمويل في إطار عملية إصلاح لهيكلها الرأسمالي، والتي تتضمن الطرح العام الأولي لحصص أقلية في بعض عملياتها. وتعكف الشركة أيضًا على تدبير قرض مجمع بقيمة ستة مليارات دولار.

وكان الرئيس التنفيذي لمجموعة أدنوك، سلطان أحمد الجابر، قال خلال مؤتمر في لندن اليوم: بينما تدرس الشركة طرحًا عامًا أوليًا لحصص أقلية في بعض الأنشطة، فإنها ستظل مملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي.