الكويت تدرس فرض رسوم جديدة على رخص قيادة الوافدين

الكويت تدرس فرض رسوم جديدة على رخص قيادة الوافدين
KUWAIT CITY, KUWAIT: A picture shows traffic congestion 31 October 2004 in Kuwait City after a power cut that effected the traffic light system and caused traffic bottlenecks. Kuwait witnessed a total blackout due a technical fault. AFP PHOTO/YASSER AL-ZAYYAT (Photo credit should read YASSER AL-ZAYYAT/AFP/Getty Images)

المصدر: إرم نيوز

تقدم النائب الكويتي خالد العتيبي بمقترح لفرض رسوم سنوية على الوافدين الذين يملكون رخص قيادة بأنواعها المختلفة بواقع 1200 دينار سنوياً، بهدف تخفيف الزحام.

وطالب العتيبي باستثناء رخص السائقين الأجانب، المدرجين تحت المادة 20 من قانون الإقامة (سائقي المنازل).

وكان النائب العتيبي قد فتح رفقة النائب نايف المرداس، ملف رخص قيادة الوافدين في البلاد، وطالبا بضرورة تقنين صرفها لتخفيف الازدحام المروري، وأن يكون صرفها وفقاً لضوابط.

وأضاف العتيبي أنه قدم هذا الاقتراح برغبة لعرضه على مجلس الأمة، نظراً للازدحام والتكدس المروري الشديد، بسبب كثرة أعداد السيارات بأنواعها، والذي يمتد مسافات طويلة في فترات الصباح وما بعد الظهر وفي أوقات الليل، وعدم قدرة الطرق على استيعاب هذا الكم من السيارات، الأمر الذي نتجت عنه حوادث كثيرة، ذهب ضحيتها العديد من الأرواح والمصابين، فضلا عن تأخير زمن الوصول إلى أكثر من الضعف“.

وأشار الى أن الاقتراح جاء من أجل الحد من ظاهرة ازدياد عدد السيارات على الطريق، والتي تسببت في تعطيل المصالح الشخصية والعامة لدى الكثير من مستخدمي الطريق، وفقاً لصحيفة ”الجريدة“ الكويتية.

من جهته، طالب المرداس بإعادة فحص كل رخص الوافدين عند التجديد، ومن لا تنطبق عليه الشروط وقت إصدارها تسحب منه، ومحاسبة من أصدرها، وربط إصدار الاستمارة مع قسم الاختبار.

وأوضح أنه يجب تنفيذ ذلك بعد تصريح وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المرور السابق بوجود 30 ألف رخصة مزورة ”ولم نسمع أو نر أي معالجة أو محاسبة للمتسبب، ويجب اتخاذ خطوات عملية جادة لإغلاق هذا الملف“.

وتعالت أصوات جديدة في الكويت، مطالبة بفرض رسوم إضافية على الوافدين في عموم البلاد، وذلك بعد أقل من أسبوعين على زيادة الرسوم الصحية عليهم.

بدوره طالب النائب صالح عاشور بـ ”اقتطاع مبلغ من الوافدين كرسوم خدمات عامة ونظافة، مشاركة منهم في الحفاظ على النظافة العامة، أسوة بالرسوم التي يدفعها المواطنون الكويتيون“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com