47 مليون دولار خسائر عمليات السطو المسلح في عدن وحضرموت – إرم نيوز‬‎

47 مليون دولار خسائر عمليات السطو المسلح في عدن وحضرموت

47 مليون دولار خسائر عمليات السطو المسلح في عدن وحضرموت

المصدر: عدن- إرم نيوز

بلغت عمليات السطو المسلح، التي استهدفت بنوكًا ومؤسسات حكومية وبنوكًا خاصة، في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، وحضرموت، كبرى محافظات البلاد، نحو 24 عملية، في غضون 9 سنوات.

وقالت دراسة استقصائية، أعدتها مؤسسة ”خليج عدن للإعلام“، المحلية، إن الخسائر المالية خلال عمليات السطو، البالغة 24 عملية، قُدرت بأكثر من 17 مليارًا، و742 مليونًا، و500 ألف ريال يمني، أي بما يعادل 47 مليون دولار أمريكي.

وجاء في الدراسة التي حصلت عليها ”إرم نيوز“، إن أغلب عمليات السطو، تركزت في عدن، جنوبي اليمن، بواقع 13 عملية، بنسبة مئوية تقدر بـ54%، في حين كان نصيب حضرموت 11 عملية، بما نسبته حوالي 46%، من عمليات السطو، للفترة من العام 2009 ، وحتى شهر يوليو/ تموز من العام الجاري.

وتعرض فرع البنك الأهلي (الحكومي)، لعملية سطو مسلح، في الثالث عشر من يوليو/ تموز الجاري، نفذها عدد من المسلحين المقنعين، مرتدين الأزياء العسكرية، محاولين نهب خزينة البنك، قبل أن يتصدى لهم مدير فرع البنك، ويصاب بطلقة نارية في رأسه، ليتوفى لاحقًا، ويصاب أحد حراس البنك، فيما أعلنت الأجهزة الأمنية عقب قرابة ثلاثة أيام على الحادثة، أنها ضبطت 3 من أفراد العصابة التي نفذت عملية السطو المسلح.

وحددت الدراسة الاستقصائية، عدد المرافق التي تعرضت للسطو، خلال الفترة المحددة، وهو 29 مرفقًا ومؤسسة حكومية وقطاعًا خاصًا، بنسبة 52% طالت البنوك والشركات التجارية (القطاع الخاص)، بواقع 15 عملية، فيما تعرضت 14 مؤسسة حكومية لعمليات السطو، بما نسبته 48%.

وتركزت عمليات السطو في الأعوام 2012، 2014 و 2015، وشهدت خلالها 19 عملية، وكان العام 2014 أكثر الأعوام الذي تخللته عمليات السطو المسلح.

وبحسب الدراسة، فإن أبرز عمليات السطو، هي عملية نهب البنك المركزي بمدينة المكلا بحضرموت، من قبل مسلحي جماعة ”أنصار الشريعة“، عقب سيطرتهم على المدينة، في إبريل/ نيسان من العام 2015، وبلغ المبلغ المنهوب نحو 17 مليار ريال يمني، أي 45 مليون دولار أمريكي، كانت مخصصة لتسديد رواتب الموظفين.

مشيرة إلى أن هذه العمليات، أظهرت تراجعًا في المدينتين – عدن وحضرموت – خلال عامي 2016 و 2017، وهي الأعوام التي تلي حرب مليشيات الحوثي، وقوات المخلوع صالح، على مدينة عدن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com