بنك أبوظبي الأول يدخل السوق السعودية

بنك أبوظبي الأول يدخل السوق السعودية

المصدر: صدوف نويران- إرم نيوز

أعلن بنك أبوظبي الأول ، أكبر بنوك الإمارات العربية المتحدة، جديًا نيته التوسع في المملكة العربية السعودية إما من خلال الاستحواذ أو بالحصول على ترخيص.

 وقال عبد الحميد سعيد في مقابلة مع صحيفة الخليج العربية: ”إن جميع الفرص متاحة أمام البنك للحصول والاستحواذ على مؤسسات مصرفية محلية وأجنبية، في حين ينظر القطاع المصرفي في الإمارات أيضًا للمزيد من الاندماجات.

وأنشئ  بنك أبوظبي الأول عن طريق دمج بنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول، أكبر بنكين مقرضين في الإمارات العربية المتحدة من ناحية القيمة السوقية.

وتسعى البنوك الدولية والإقليمية إلى التوسع في السعودية مع استعداد المملكة لبيع المئات من أصول الدولة للمساعدة في إعادة هيكلة اقتصادها الذي تضرر بانخفاض أسعار النفط.

وحصلت ”سيتي جروب“ الأسبوع الماضي على رخصة مصرفية استثمارية من الجهات التنظيمية في المملكة بعد 13 عامًا، في حين حصل بنك الإمارات الوطني، أكبر بنك في دبي، في شهر يناير/كانون الثاني على الموافقة لزيادة عدد الفروع من واحد إلى أربعة أفرع.

بالإضافة إلى ترحيب المملكة العربية السعودية بالمقرضين الأجانب، يواجه القطاع المصرفي في المملكة أيضًا مشكلة التوحيد.

وقالت مجموعة الشركات السعودية مثل شركة ”اتش اس بي سي“ القابضة و“رويال بنك“ السكوتلندي في الأسبوع الماضي بأنهم يدرسون احتمالية إنشاء ثالث أكبر مقرض في المملكة بأصول تبلغ قيمتها 78 مليار دولار.

وقال سعيد :“إن القطاع المصرفي في الإمارات قد يرى أيضًا المزيد من الاندماجات، حيث إن متطلبات ”Basell III“ تشكل ضغطاً كبيرًا على البنوك”.

وأكد أن بنك أبوظبي الأول يتطلع إلى ملء 40 منصبًا رفيعًا، كما تضم شبكة البنك 19 دولة بما فيها قطر والبحرين والهند وسنغافورة وبريطانيا والولايات الأمريكية وفقًا لموقعها على الإنترنت.

وقبل نهاية العام 2016، وافق مساهمو كل من بنك الخليج الأول وبنك أبوظبي الوطني على الاندماج المقترح بين البنكين والذي نتج عنه أكبر مؤسسة مالية في دولة الإمارات، بإجمالي أصول يبلغ نحو 655 مليار درهم (178 مليار دولار)، ما يمثل حصة سوقية بنسبة 27% من القطاع المصرفي الإماراتي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com