بنوك الإمارات ترفع مخصصاتها إلى 4.5 مليار دولار لمواجهة مخاطر التعثر

بنوك الإمارات ترفع مخصصاتها إلى 4.5 مليار دولار لمواجهة مخاطر التعثر

المصدر: أبوظبي - إرم نيوز

واصلت البنوك الإماراتية، تجنيب مزيد من المخصصات، بهدف التحوط من المخاطر المستقبلية، ومواجهة الديون المشكوك في تحصيلها.

يأتي ذلك، مع تزايد القروض المتعثرة بسبب تأثير الأوضاع الاقتصادية الناتجة عن هبوط أسعار النفط.

ووفق مسح جديد، واستناداً إلى إفصاحات البنوك المقيدة في بورصتي أبوظبي ودبي، ارتفعت المخصصات إلى 16.7 مليار درهم (4.5 مليار دولار) في 2016، مقابل نحو 14.3 مليار درهم (3.89 مليار دولار) في 2015، بزيادة قدرها 16.9%.

والمخصصات، هي مبالغ يتم استقطاعها من الإيرادات من أجل مقابلة إهلاك (النقص في قيمة الأصل) أو تجديد الأصول الثابتة، أو مقابلة نقص في قيمة أي أصل من الأصول، أو بهدف مقابلة التزام أو خسائر يمكن التعرف عليها ولا يمكن تحديد قيمتها بدقة.

وعانت أسواق النفط الخام حول العالم، من تراجعات حادة عما كانت عليه منتصف 2014؛ بسبب ضعف الطلب وتخمة المعروض، لكنها عاودت الارتفاع منذ الربع الثاني من العام الماضي لتحوم حالياً نحو مستوى 56 دولاراً للبرميل.

وبحسب المسح، بلغت قيمة مخصصات بنوك أبوظبي نحو 10.03 مليار درهم (2.73 مليار دولار) في العام الماضي، مقابل نحو 8.4 مليار درهم (2.3 مليار دولار) في 2015.

وكانت بنوك أبوظبي التجاري والفجيرة ورأس الخيمة الوطني وأبوظبي الوطني، ضمن أكبر بنوك أبوظبي زيادة في المخصصات على أساس سنوي، بنحو 210% و95% و71% و29% على الترتيب.

وقال بنك أبوظبي التجاري، ثاني أكبر بنوك الإمارة من حيث الأصول، إن المخصصات ارتفعت بنهاية 2016 إلى 1.52 مليار درهم (413.9 مليون دولار) من 502 مليون درهم (136.7 مليون دولار) في 2015.

وأرجع البنك، في بيان تعليقه على نتائج أعماله السنوية مؤخراً، زيادة المخصصات، بسبب المنهج المتحفظ الذي ينتهجه في التعامل مع الظروف الصعبة السائدة بالأسواق، متوقعاً أن تستمر التحديات الاقتصادية خلال العام الحالي.

ووفقا لنتائج المسح، بلغت مخصصات بنوك دبي نحو 6.68 مليار درهم (1.82 مليار دولار) مقابل نحو 5.9 مليار درهم (1.6 مليار دولار).

وكانت بنوك عجمان والإمارات الإسلامي والمشرق من بين أكبر البنوك التي رفعت مخصصاتها، بنسب زيادة سنوية بلغت 118% و85% و73% على التوالي.

وأوضح بنك المشرق، ثالث أكبر بنك في دبي من حيث قيمة الأصول، أن رفع تكاليف المخاطر في العام الماضي من مليار درهم (272.3 مليون دولار) إلى 1.7 مليار درهم (462.9 مليون دولار)، يأتي للتحوط من أية مخاطر محتملة، أهمها التعثر.

وأضاف البنك، في بيان صدر عنه مؤخراً، أن نسبة القروض المتعثرة تراجعت في نهاية شهر ديسمبر / كانون الأول الماضي لتستقر إلى 3.1% مقابل 3.6% في نهاية سبتمبر / أيلول 2016.

ويبلغ عدد البنوك المقيدة في بورصات الإمارات 20 بنكاً، موزعة بواقع 7 بنوك مدرجة في بورصة دبي من بينها ”الإمارات دبي الوطني“ و“دبي الإسلامي“ و“بنك المشرق“، و13 بنكاً مدرجاً في سوق أبوظبي أبرزها ”الخليج الأول“ و“أبوظبي الوطني“ و“أبوظبي الإسلامي“ و“الاتحاد الوطني“ و“أبوظبي التجاري“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com