بالأسماء والأرقام.. تفاصيل بيع حصة آل الحريري في البنك العربي

بالأسماء والأرقام.. تفاصيل بيع حصة آل الحريري في البنك العربي

المصدر: عمان – ارم نيوز

لم يخف رئيس مجلس إدارة البنك العربي (الأردن) صبيح المصري عتبه على رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، على خلفية بيع حصة آل الحريري في البنك والبالغة حوالي 20% تحت ضغط الحاجة لتسديد مديونيات.

وبحسب المصري، عرض الحريري تلك الحصة على جهتين استثماريتين -إحداهما مجموعة الحكير السعودية- دون علم رئيس وأعضاء مجلس إدارة البنك.

وفي مؤتمره الصحفي الذي عقده بعد ظهر اليوم الأحد، في أعقاب استكمال إجراءات نقل الأسهم، لم يذكر المصري الجهة الأولى التي قال إن ”آل الحريري اتصلوا بها وعرضوا عليها شراء حصتهم“، لكن مصادر غير رسمية رجحت أن يكون الصندوق السيادي لدولة قطر، حيث تردد أن جهات عديدة عملت على تفشيل الصفقة مع قطر.

أما مجموعة الحكير فقد عجزت عن تأمين المبلغ المطلوب والذي وصل 1،12 مليار دولار، أمنها المصري من مجموعة مستثمرين معظمهم أردنيون وبينهم سعوديون.

وأوضح المصري أنه ”بقيادته لمجموعة المستثمرين الذين اشتروا حصة الحريري بسعر يزيد عما كانت عرضته مجموعة الحكير، فإنه ضمن بقاء البنك مؤسسة أردنية مقرها عمان“.

خروج نازك ومحمد الحريري من المجلس

مشترو حصة الحريري -كما قال المصري- بلغ عددهم 37 مستثمرًا، منهم 13 مستثمرًا جديدًا، و25 آخرين كانوا مستثمرين أصلًا في البنك، وزادوا حصههم فيه، وبذلك انتقلت ملكية عائلة الحريري في البنك العربي إليهم بعد فك الرهن عنها لحوالي 17 بنكًا في الخارج. ما يعني أن تغييرات ستحدث على مجلس إدارة البنك، حيث أبدى محمد الحريري رغبته بالخروج من مجلس الإدارة، فيما يتوقع أن تخرج أرملة الرئيس رفيق الحريري نازك محمد عودة من عضوية المجلس أيضًا، إضافة لعضوين جديدين من الشباب حسب المصري.

بالأسماء والأرقام: أردنيون وسعوديون

تفاصيل قائمة المستثمرين الجدد من واقع إفصاحات سوق عمان المالي تضمنت التشكيل التالي:

أول كمية جرى تداولها لصالح المساهمة كليمان ماري فرج الله معمر باشي، باستحواذها على 567.3 ألف سهم قيمتها 3.5 مليون دينار، ومن ثم شركة دار الهندسة للتصميم والاستشارات الفنية باستحواذها على 13.6 مليون سهم قيمتها 85 مليون دينار وظهرت ملكيتها في أسماء المساهمين الذين يملكون 1% فأكثر، ومن ثم مسلم بن علي حسين مسلم بشرائه 22.6 مليون سهم قيمتها 141.8 مليون دينار.

ثم اشترت شركة المسيرة الدولية 10.2 مليون سهم قيمتها 63.8 مليون دينار وهي من الشركات التي يملك بها رئيس مجلس إدارة العربي المصري حصصًا، واشترى كذلك المصري باسمه الشخصي 20.4 مليون سهم قيمتها 127.6 مليون دينار ليصبح مجموع ما يمتلكه 28.8 مليون سهم.

المساهمة عايدة محمود محمد شعبان اشترت 199.9 ألف سهم قيمتها 1.56 مليون سهم، ومن ثم شريف مهدي حسني الصيفي اشترى 250 ألف سهم قيمتها 1.56 مليون دينار، ومن ثم كريم مهدي حسني الصيفي 250 ألف سهم، وسامنتا مهدي حسني الصيفي ذات الكمية من أسهم العربي وكذلك ساندرا مهدي حسني الصيفي.

واشترى كل من عماد محمود محمد شعبان وزهير عماد محمود شعبان وعبدالكريم عماد محمود شعبان وعزمي محمود محمد شعبان، 450 ألف سهم من أسهم العربي لكل مساهم تبلغ قيمتها 2.8 مليون دينار.

واشترى كل من محمد بن علي بن أمين السعدي وشركة الظافر للاستثمار 567.3 ألف سهم لكل منهما قيمة الواحدة 3.54 مليون دينار.

الصفقات التي أبرمت لصالح  صندوق ”غراند انفستمنت“ تضمنت شراء 1.12 مليون سهم قيمتها 7 ملايين وبذات الكمية اشترى كل من مازن سميح طالب دروزة وسعيد سميح طالب دروزة لكل منهما ولهما استثمارات معروفة بشركة أدوية الحكمة.

كما اشترى رامي رفعت صدقي النمر 794.3 ألف سهم قيمتها 4.9 مليون دينار. وجرى شراء عدد من المستثمرين لشريحة 1.13 مليون سهم من أسهم شركة أوجيه ميدل ايست هولدنغ في البنك العربي وقيمتها نحو 7 ملايين دينار ضمت كلا من المستثمرين (منيب رشيد منيب المصري والصندوق الاستثماري أبسات سعودي، وناصر بن ابراهيم بن رشيد الرشيد وطلال كمال عبده الشاعر وعبد الحليم عبدالرحيم عبدالله موحد، وسليمان بن صالح عبدالعزيز الراجحي، والصندوق الاستثماري وايت كاب).

واشترت شركة فلسطين للاستثمار الصناعي 1.7 مليون سهم قيمتها 10.5 مليون دينار ومن ثم محمد علي راضي الجرجفجي 1.7 مليون سهم قيمتها 10.6 مليون دينار.

وبشريحة شراء 2.26 مليون سهم قيمتها 14.1 مليون دينار، اشترى كل من صندوق  جي امس، وشركة الزيوت النباتية وشركة سراج. وبشريحة شراء 2.8 مليون سهم وقيمة الواحدة منها 17.6 مليون دينار اشترى كل من (فاروق خليل حافظ طوقان وسامي بن سعيد بن علي العنقري)، فيما اشترى كمية 3.4 مليون سهم وقيمتها 21.2 مليون دينار كل من (شركة الاتصالات الفلسطينية وشركة نواة المستقبل الاستثمارية).

ورفعت مؤسسة عبدالحميد شومان مساهمتها في البنك بزيادة قدرها 8.1 مليون سهم قيمتها 51 مليون دينار، لتصبح مساهمتها 31.6 مليون سهم بحسب مركز إيداع الأوراق المالية.

كما ظهر اسم المستثمر زياد خلف محمد المناصير بالصفقة عبر شراء 12.4 مليون سهم قيمتها 78 مليون دينار.

وبذلك رفعت الصفقة حصة المساهم الأردني في البنك من %39  قبل تنفيذ الصفقة إلى 48.7% وهي نسبة تعد المرة الأولى منذ عقود يصلها هذا البنك؛ حيث كان الارتفاع مقابل انخفاض حصة استثمار المساهم العربي الذي بات 40% مقابل 50% قبل تنفيذ تلك الصفقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com