جمعية المصارف اللبنانية‭:‬ ‬الهجوم على بلوم لزعزعة الاستقرار الاقتصادي

جمعية المصارف اللبنانية‭:‬ ‬الهجوم على بلوم لزعزعة الاستقرار الاقتصادي

بيروت – قالت جمعية مصارف لبنان اليوم الاثنين إن التفجير الذي استهدف مقر بنك بلوم في بيروت أصاب القطاع المصرفي بأكمله وهو يهدف إلى زعزعة الاستقرار الاقتصادي في لبنان.

وجاء بيان الجمعية عقب اجتماع استثنائي في بيروت إثر انفجار قنبلة الليلة الماضية استهدف مقر بنك لبنان والمهجر (بنك بلوم) لكنه لم يتسبب في سقوط قتلى.

وبنك لبنان والمهجر هو أحد المصارف اللبنانية التي أغلقت حسابات تخص أشخاصا يشتبه في صلاتهم بجماعة حزب الله الشيعية، التزاما بقانون أمريكي يستهدف مواردها المالية، وأثار القانون نزاعا بين حزب الله والبنك المركزي.

وقالت الجمعية ان المصارف في لبنان تعمل وفق قواعد الأسواق الدولية، ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير ولم يعلق حزب الله على ذلك.

وأصدر بنك بلوم بيانا اليوم الاثنين قال فيه ”إن البنك يمثل كافة شرائح المجتمع اللبناني وطوائفه سواء لجهة زبائنه البالغ عدد حساباتهم أكثر من 400 ألف في لبنان، أو لجهة مساهميه الذين يفوق عددهم 10 آلاف، أو لجهة موظفيه البالغ عددهم 2500 في لبنان فقط“.

وأضاف بيان بلوم أنه يجب الالتزام بقانون منع تمويل حزب الله الذي صدر في ديسمبر/ كانون الثاني وإلا فسيتم عزل القطاع المصرفي اللبناني عن النظام المالي الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com