المركزي الفلبيني: توترات الشرق الأوسط قد تؤدي لتراجع التحويلات

المركزي الفلبيني: توترات الشرق الأوسط قد تؤدي لتراجع التحويلات

مانيلا- قال محافظ البنك المركزي الفلبيني يوم الثلاثاء إن بلاده تشعر بالقلق من أن يؤدي التوتر في الشرق الأوسط إلى تباطؤ تدفق تحويلات الفلبينيين الذين يعملون في المنطقة.

ويعمل نحو 2.5 مليون فلبيني في الشرق الأوسط منهم 1.2 مليون في السعودية وحدها. وارسل هؤلاء إلى بلادهم 5.3 مليار دولار في صورة تحويلات في عام 2014 ما يجعل المنطقة مصدرا رئيسيا لتدفقات العملة الصعبة التي تساعد على دفع عجلة نمو الاقتصاد الفلبيني القائم على الاستهلاك.

وقال أماندو تيتانجكو محافظ البنك لرويترز ”قد نشهد انتكاسة مؤقتة بسبب صعوبات لوجستية وقد يتباطأ سفر (العمال).“

وأضاف ”لكن بناء على الخبرات من صراعات إقليمية سابقة يتمكن عمالنا بالخارج من ايجاد سبل لتحويل الأموال لأسرهم وأيضا العمل في مناطق أخرى قد تكون أكثر أمنا.“

ويتوقع البنك المركزي أن تنمو تحويلات عام 2016 أربعة بالمئة مقارنة بالعام الماضي الذي سجل رقما قياسيا بلغ 26.3 مليار دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com