تحقيق سويسري مع بنوك كبرى في قضية التلاعب بأسعار النفائس

تحقيق سويسري مع بنوك كبرى في قضية التلاعب بأسعار النفائس

بازل- أعلنت هيئة مراقبة المنافسة في مدينة برن السويسرية، الإثنين، أنها فتحت تحقيقا مع العديد من البنوك الدولية الكبيرة على خلفية حدوث تلاعب محتمل بأسعار المعادن النفيسة.

ويشمل التحقيق بنكي ”يو بي إس“ و“جوليوس بير“ السويسريين إضافة إلى مصرف ”دويتشه بنك“ الألماني و“اتش اس بي سي“ و“باركليز“ البريطانيين، كما يجرى التحقيق مع بنك ”مورجان ستانلي“ الأمريكي و“ميتسوي“ الياباني.

وقالت لجنة المنافسة في سويسرا التي تعد مركزا تجاريا رئيسيا لسلع مثل الذهب، إن ”لديها دلالات على احتمال قيام هذه البنوك بعقد اتفاقات تضر بالمنافسة في مجال تجارة المعادن النفيسة“.

ويأتي هذا التحقيق بعد أن بدأت وزارة العدل الأمريكية التحقيق مع عشرة بنوك كبيرة على خلفية التلاعب في أسعار المعادن النفيسة في فبراير الماضي.

وقال نائب رئيس هيئة مراقبة المنافسة السويسرية أوليفر شيلر: ”نحن على اتصال مع سلطات حماية المنافسة الأمريكية والأوروبية“.

وتشتبه سلطات التحقيق في تحكم البنوك في هوامش الأسعار وهي الفارق بين أسعار البيع والأسعار التي يشتري بها الباعة المعادن النفسية مثل الذهب والفضة والبلاتين والبلاديوم.

وقال شيلر إنه من غير المتوقع إنتهاء التحقيقات قبل العام 2017 بسبب تعقد القضية.

يذكر أن هيئة الرقابة المالية السويسرية فرضت غرامة باهظة على بنك ”يو.بي.إس“ بسبب التلاعب في أسعار العملات والمعادن النفيسة، حيث أعلنت الهيئة في نوفمبر من العام الماضي مصادرة 134 مليون فرنك سويسري (137 مليون دولار) من أرباح البنك.

يأتي ذلك فيما تواجه البنوك العالمية الكبرى ملاحقات متزايدة من جانب السلطات الرقابية خلال السنوات الأخيرة.

وكانت وزارة العدل الأمريكية قد أعلنت في مايو الماضي أن 5 بنوك دولية ستدفع غرامات تزيد عن خمسة مليارات دولار بسبب دورها في التلاعب في أسواق الصرف وأسعار الفائدة.

وكانت بنوك ”سيتي كورب“ الأمريكي و“جيه. بي. مورجان تشيس“ الأمريكي أيضا و“باركليز“ و“رويال بنك أوف سكوتلاند“ من بريطانيا و“يو.بي.إس“ السويسري قد وافقت على سداد الغرامات مقابل تسوية القضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com