دراسة: هروب 120 مليار دولار من الأسواق الناشئة

دراسة: هروب 120 مليار دولار من الأسواق الناشئة

المصدر: دبي-إرم

قالت دراسة لبنك “ جيه بي مورجان“ أن حجم التسرب الرأسمالي من البلدان النامية بلغ ما قيمته 120 مليارات دولار بالربع الماضي، مسجلا أعلى مستوياته منذ 2009، متأثراً بالهجرة الجماعية لرؤوس الأموال من الصين وسط مخاوف من قوة الأداء الاقتصادي.

وقالت الدراسة إن هذا يعد تغييرا كاملا من الربع الأول الذي سجلت فيه الأسواق الناشئة تدفقات رأسمالية بقيمة 80 مليارات دولار.

ووفقا للدراسة التي أجراها البنك الأمريكي قام المستثمرون بسحب ما إجمالي قيمته 142 مليارات دولار من الصين خلال الفترة ما بين أبريل/ نيسان ويونيو/ حزيران هذا العام، ما زاد إجمالي التسرب النقدي من ثاني أكبر الاقتصاديات العالمية إلى 520 مليارات دولار خلال الفصول الخمسة الماضية، ماحيا بذلك كل التدفقات النقدية التي تحققت منذ 2011 عندما بدأ النمو الاقتصادي في التباطؤ.

وأضافت أن رأس المال يتسرب إلى خارج الأسواق الناشئة مع تباطؤ وتيرة نمو اقتصادياتها. وأشارت إلى أن هذا التسرب النقدي يرفع عائدات السندات الحكومية في الدول المتقدمة مع قيام البنوك المركزية في الأسواق الناشئة ببيع سندات مثل سندات الخزانة الأمريكية والألمانية في احتياطي النقد الأجنبي الخاص بها كي تعوض التسرب النقدي.

وأضافت أن الأصول عانت في الأسواق الناشئة من أكبر عملية بيع حادة خلال الشهرين الماضيين، ما يثير تساؤلات من جديد حول توفير الائتمان والتدفقات الرأسمالية.

وأشارت إلى أن زيادة عائدات الديون في البلدان المتقدمة في الربع الثاني من العام 2015 تعد عاملا مهما يذكرنا بمدى أهمية أن يستمر مدراء احتياطي العملة الأجنبية في دفع أسواق السندات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com