المصارف اليونانية تفتح أبوابها في 20 يوليو الجاري

المصارف اليونانية تفتح أبوابها في 20 يوليو الجاري

أثينا- أفادت وكالة الأنباء اليونانية الرسمية ”ANA-MPA ”، أن المصارف في اليونان ستفتح أبوابها في 20 تموز/ يوليو الجاري، بعد إغلاقها لأكثر من اسبوعين.

وذكرت الوكالة، اليوم الخميس، وفقاً لمصادر مصرفية، أن مقدار سحب النقود من آلات الصرافة الآلية سيستمر بمقدار 60 يورو يومياً، رغم افتتاح المصارف، فضلاً عن إمكانية سحب العملاء للنقود التي لم يستخدموها في اليوم الذي يليه.

كما أعلن رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي، في مؤتمر صحفي بمدينة فرانكفورت الألمانية، اليوم، عن رفع سقف الدعم العاجل للمصارف اليونانية إلى 900 مليون يورو.

وفي نفس السياق، قرر وزراء مالية منطقة اليورو، منح اليونان قرضاً بقيمة 7 مليار يورو، وذلك خلال اجتماع عقدوه عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، بخصوص حزمة الإنقاذ الثالثة صباح اليوم، فيما من المنتظر أن تدعم دول الاتحاد الأوروبي ذلك القرار، يوم غد.

إلى ذلك، تمكنت دائرة الضرائب في اليونان من جمع أكثر من مليار يورو من الضرائب وذلك منذ 29 حزيران/ يونيو الماضي.

وكان البرلمان اليوناني وافق اليوم الخميس، بأغلبية الأصوات، على إجراءات التقشف (تدابير الإصلاح)، المتفق عليها مع مجموعة اليورو الإثنين الماضي، حيث يأتي هذا التصويت تلبية لشروط وضعها قادة منطقة اليورو أمام الحكومة اليونانية، مقابل تقديم حزمة الإنقاذ الثالثة، التي تبلغ 86 مليار يورو.

تجدر الإشارة إلى أنَّ 8 برلمانات على الأقل، من دول مجموعة اليورو يجب أن توافق على تقديم حزمة الإنقاذ الثالثة لليونان، حيث وافقت الجمعية الوطنية الفرنسية (مجلس الشيوخ والبرلمان)، أمس الأربعاء، على تقديم حزمة الإنقاذ الثالثة لليونان، بتأييد 412 نائبًا، واعتراض 69 آخرين.

وكان قادة منطقة اليورو، توصَّلوا الإثنين الماضي، إلى اتفاق يتعلق بإطلاق حزمة إنقاذ ثالثة لليونان، عقب مفاوضات ماراثونية مع أثينا استمرت 16 ساعة، في بروكسل.

واضطر رئيس الوزراء اليوناني ”ألكسيس تسيبراس“ إلى التراجع عن غالبية وعوده الانتخابية، منها إنهاء سياسة التقشف اليوناني، وشطب الديون، والتخلص من ترويكا الدائنين (المفوضية الأوروبية، والبنك المركزي الأوروبي، وصندوق النقد الدولي).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com