اقتصاد

بنك دويتشه يحقق في عمليات غسل أموال
تاريخ النشر: 05 يونيو 2015 20:39 GMT
تاريخ التحديث: 05 يونيو 2015 20:39 GMT

بنك دويتشه يحقق في عمليات غسل أموال

عمليات غسل الأموال المحتملة من جانب بعض عملاء البنك في روسيا قد تتجاوز قيمتها 6 مليارات دولار.

+A -A

برلين– قال مصدر مطلع  الجمعة إن بنك دويتشه يحقق في عمليات غسل أموال محتملة من جانب بعض عملائه في روسيا قد تتجاوز قيمتها ستة مليارات دولار.

وقال المصدر إن العمليات أجريت على مدى سنوات وإن المبلغ قد يتجاوز الستة مليارات دولار، مضيفا أن التحقيق الداخلي الذي يجريه البنك في الانتهاكات المحتملة ما يزال في مراحله الأولية.

وكرر دويتشه ما ورد في بيان في 20 مايو/ أيار قائلا إنه أوقف عددا صغيرا من المتعاملين في موسكو ويجري مراجعة داخلية لكنه لم يذكر تفاصيل بشأن سبب الوقف.

وقال المصدر إن البنك فصل نحو ثلاثة موظفين.

وأضاف: ”حدث سوء السلوك من جانب العميل. وتأقلم البنك مع ذلك. التحقيق الداخلي سيسعى لتحديد كيف تأقلم البنك معه.“

وذكر المصدر أن العملاء الذين قاموا بعمليات غسل أموال استخدموا ”عمليات بسيطة نسبيا“ أجريت في مواقع مختلفة باستخدام الدولار والروبل.

وقال المصدر إنه تم إخطار البنك المركزي الأوروبي والهيئات التنظيمية الألمانية بافين وإف.سي.ايه ودي.إف.إس بشأن التحقيقات الجارية.

وكانت وكالة بلومبرج للأنباء قد ذكرت  الجمعة نقلا عن مصادر مطلعة أنه يجري التحقيق في معاملات بنحو ستة مليارات دولار أجريت على مدى حوالي أربع سنوات.

وامتنعت الهيئات التنظيمة الألمانية عن التعليق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك