موظفو حماس بغزة يتقاضون دفعة من رواتبهم

موظفو حماس بغزة يتقاضون دفعة من رواتبهم

غزة – تقاضى الموظفون المدنيون والعسكريون، في حكومة حماس السابقة في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، دفعة مالية من رواتبهم.

وقال يوسف الكيالي، وكيل وزارة المالية التي تشرف عليها حركة حماس في قطاع غزة، إن الموظفين المدنيين والعسكريين، تلقوا اليوم، دفعة مالية بما يعادل 40% من قيمة راتب شهر مارس/آذار الماضي.

وأضاف الكيالي أن الحد الأدنى لهذه الدفعة بلغ 1000 شيقل إسرائيلي (260 دولارا أمريكيا)، أما الحد الأعلى فبلغ 3000 شيقل (نحو 780 دولارا أمريكيا).

ولم يوضح الكيالي إجمالي ما تكبدته الوزارة لتسديد هذه الدفعة ومصدر التمويل.

وتصرف وزارة المالية في غزة على فترات زمنية تمتد لشهر أو شهرين دفعات مالية لموظفي حكومة حماس، دون أن تفصح عن مصادر التمويل.

ومع كل حديث يجري عن تسوية الخلافات بين حركتي فتح وحماس، يبرز ملف الموظفين الذي عينتهم حماس بعد سيطرتها على قطاع غزة عام 2007، والبالغ عددهم نحو 40 ألف موظف، ويشكل عائقاً في طريق هذه التسوية.

ولم يتلق هؤلاء الموظفون، رواتب من حكومة الوفاق الوطني التي تشكلت في يونيو/حزيران 2014، باستثناء دفعة مالية واحدة بلغت قيمتها 1200 دولار أمريكي حصل عليها (الموظفون المدنيون) في شهر أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي 2014.

وينفذ الموظفون على فترات متباعدة إضرابات جزئية وكلية، في محاولة لإجبار حكومة الوفاق على دمجهم بشكل رسمي ضمن قطاع الموظفين، ودفع رواتبهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com