اقتصاد

الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يلمح إلى رفع قياسي لأسعار الفائدة
تاريخ النشر: 14 يوليو 2022 19:23 GMT
تاريخ التحديث: 14 يوليو 2022 21:10 GMT

الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يلمح إلى رفع قياسي لأسعار الفائدة

قال محافظ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي كريستوفر والر، اليوم الخميس، إنه منفتح على رفع سعر الفائدة بمقدار نقطة مئوية واحدة في اجتماع البنك المركزي المقرر عقده في

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قال محافظ الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي كريستوفر والر، اليوم الخميس، إنه منفتح على رفع سعر الفائدة بمقدار نقطة مئوية واحدة في اجتماع البنك المركزي المقرر عقده في وقت لاحق من يوليو/ تموز الجاري.

وأكد في مناسبة أقيمت في فيكتور بولاية أيداهو، دعمه برفع الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس، لكنه يراقب البيانات وهو على استعداد لمراجعة دعمه صعودًا.

وقال والر إن ”أوضاعنا الأساسية لشهر يوليو تعتمد على البيانات الواردة، لدينا إصدارات بيانات مهمة حول مبيعات التجزئة والمساكن، وهي البيانات القادمة قبل اجتماع يوليو“.

وأضاف أنه ”إذا جاءت هذه البيانات أقوى من المتوقع فعليًا، فسوف تجعلني أميل نحو زيادة أكبر في الفائدة في اجتماع يوليو إلى الحد الذي يظهر فيه أن الطلب لا يتباطأ بالسرعة الكافية لخفض التضخم“.

وأشار تقرير لشبكة ”سي إن إن“ إلى أن ”رفع سعر الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس سيكون الأعلى في الحقبة الحالية للاحتياطي الفيدرالي“.

وفي الأثناء، انخفضت الأسهم الأمريكية بشكل حاد بحلول منتصف اليوم الخميس، لكنها عاودت وقلصت بعض الخسائر الكبيرة قبل نهاية اليوم.

وأوضحت ”سي إن إن“، أن المستثمرين لا يزالون خائفين من ارتفاع التضخم، ورفع أسعار الفائدة والركود، وما يمكن أن يكون موسم أرباح بائسة.

واليوم الخميس، خسر مؤشر ”داو جونز“ 350 نقطة أو 1.1 %، وانخفض مؤشر ”S&P 500“ بنسبة 1 %، كما انخفض مؤشر ”ناسداك المركب“ بنسبة 0.8 %.

وفي الوقت نفسه انخفض النفط إلى ما دون المستوى، الذي كان عليه عندما غزت روسيا أوكرانيا، في 24 فبراير/ شباط الماضي.

وتراجعت أسعار الخام الأمريكي 5% إلى نحو 92 دولارا للبرميل، وهو أقل من 92.81 دولارًا، التي استقر فيها النفط في 24 فبراير/ شباط الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك