اقتصاد

حاكم مصرف لبنان: الاتفاق مع صندوق النقد سيسهم في توحيد سعر الصرف
تاريخ النشر: 08 أبريل 2022 7:48 GMT
تاريخ التحديث: 08 أبريل 2022 11:35 GMT

حاكم مصرف لبنان: الاتفاق مع صندوق النقد سيسهم في توحيد سعر الصرف

قال حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة، اليوم الجمعة، إنه يأمل في تلبية الشروط المسبقة التي يحددها صندوق النقد الدولي في اتفاق على مستوى الخبراء مع لبنان من أجل

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قال حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة، اليوم الجمعة، إنه يأمل في تلبية الشروط المسبقة التي يحددها صندوق النقد الدولي في اتفاق على مستوى الخبراء مع لبنان من أجل الحصول على موافقة المجلس التنفيذي للصندوق على برنامج.

وأضاف سلامة لـ“رويترز“ في رسالة نصية ”نأمل في تلبية الشروط المسبقة التي يضعها صندوق النقد الدولي من أجل الحصول على موافقة مجلس الصندوق على برنامج“، واصفا الاتفاق بأنه ”حدث إيجابي للبنان“.

وأشار إلى أن ”الاتفاق مع صندوق النقد الدولي سيسهم في توحيد سعر الصرف“، مضيفا أن المصرف المركزي ”تعاون وسهل المهمة“.

وكان صندوق النقد الدولي أعلن أمس الخميس، أنه توصل إلى مسودة اتفاق تمويل مع لبنان، لكن بيروت بحاجة إلى تنفيذ مجموعة من الإصلاحات الاقتصادية قبل أن يبت المجلس التنفيذي في المصادقة على الاتفاق.

ونص ”الاتفاق المبدئي“ بين الصندوق والسلطات اللبنانية على خطة مساعدة بقيمة 3 مليارات دولار على 4 سنوات.

وقال راميريز ريغو الذي ترأس وفد صندوق النقد الدولي إلى لبنان في بيان إنه في حال تمت الموافقة على الخطة من قبل إدارة الصندوق ومجلس إدارته، ستندرج المساعدة المرسلة إلى لبنان في إطار ”دعم خطة السلطات الإصلاحية لإعادة النمو والاستقرار المالي“.

واعتبر رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي أن الإصلاحات التي يتضمنها الاتفاق المبدئي مع صندوق النقد الدولي تُعد بمثابة ”تأشيرة“ للدول المانحة لتتعاون مع بلاده الغارقة في انهيار اقتصادي منذ أكثر من عامين.

وقال ميقاتي للصحفيين، إثر إعلان صندوق النقد الدولي عن اتفاق مبدئي مع لبنان، إن ”الإصلاحات هي لمصلحة لبنان، وبما أنها لمصلحة لبنان سنقوم بالالتزام بها“.

وأضاف: ”اليوم، مفاوضاتنا ليست فقط فيما يتعلق بالموضوعات المالية، بل بالموضوعات الإصلاحية اللازمة لأنها هي في الواقع تأشيرة للدول المانحة أن تبدأ بالتعاون مع لبنان، وإعادة لبنان إلى الخريطة الطبيعية المالية العالمية“.

بدوره، ذكر رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أن المجلس مستعد ”بجدية كبيرة“ لإقرار التشريعات والإصلاحات اللازمة لنجاح برنامج يدعمه صندوق النقد الدولي.

من جهتها، قالت السفارة الأمريكية في بيروت في بيان إن الولايات المتحدة ترحب بالاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه بين لبنان وصندوق النقد الدولي، وإن لبنان ملتزم ببرنامج إصلاح طموح وشامل.

وأضاف البيان الأمريكي: ”نحث على الإسراع في إصدار التشريعات اللازمة وتنفيذ كافة المتطلبات“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك