"أبوظبي الأول" يعلق محادثات شراء الأصول المصرية لبنك "عوده" اللبناني

"أبوظبي الأول" يعلق محادثات شراء ال...

تحاول البنوك اللبنانية تعزيز مواردها المالية، بينما تعاني البلاد أسوأ أزمة مالية تمر بها منذ الحرب الأهلية.

المصدر: رويترز

قال مصدران لرويترز إن ”بنك أبوظبي الأول“ علّق محادثات الاستحواذ على الأصول المصرية التي تتبع ”بنك عوده“ اللبناني بسبب الأوضاع الصعبة بالسوق.

وأضاف المصدران المطلعان بشكل مباشر على الأمر، بأن ”أبوظبي الأول“، أكبر بنوك الإمارات، أبلغ ”بنك عوده“ بالطلب قبل بضعة أيام.

ولم يتسن بعد الحصول على تعليق من أبوظبي الأول ولا من ”بنك عوده“.

وكان ”أبوظبي الأول“ قال في فبراير إنه سيتخذ قراره بشأن الصفقة في الربع الثاني من العام.

ونما بنك عوده مصر من 3 فروع استحوذ عليها بنك عوده في 2005 إلى 50 فرعا بأصول إجمالية 4.4 مليار دولار نهاية سبتمبر .

وقال أحد المصدرين إن توقيت الصفقة، التي تبلغ قيمتها 700 مليون دولار، ليس ملائما الآن بسبب الحاجة لدعم اقتصاد الإمارات في ظل جائحة فيروس كورونا.

ودشن مصرف الإمارات المركزي تدابير بقيمة 70 مليار دولار لدعم الاقتصاد خلال الأزمة.

وقال ”أبوظبي الأول“ الشهر الماضي إنه من أوائل بنوك الإمارات التي دشنت تدابير للتخفيف عن العملاء تشمل تأجيل مدفوعات القروض وتعليق الرسوم والمصروفات على مجموعة واسعة من المنتجات المالية أو تقليصها.

وتأتي خطوة ”أبوظبي الأول“ بعدما اتفق بيت التمويل الكويتي الشهر الماضي على إرجاء إتمام استحواذه على ”البنك الأهلي المتحد“ البحريني، في واحدة من أكبر الصفقات المصرفية العابرة للحدود خلال سنوات، حتى ديسمبر بسبب جائحة فيروس كورونا.

وتحاول البنوك اللبنانية تعزيز مواردها المالية بينما تعاني البلاد أسوأ أزمة مالية تمر بها منذ الحرب الأهلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com