الهيئات الاقتصادية اللبنانية تدعو لإضراب عام للضغط لإنهاء الأزمة – إرم نيوز‬‎

الهيئات الاقتصادية اللبنانية تدعو لإضراب عام للضغط لإنهاء الأزمة

الهيئات الاقتصادية اللبنانية تدعو لإضراب عام للضغط لإنهاء الأزمة

المصدر: رويترز

دعت الهيئات الاقتصادية اللبنانية التي تمثل أغلب القطاع الخاص في لبنان اليوم الاثنين؛ إلى إضراب عام لثلاثة أيام للضغط على ساسة البلاد المنقسمين لتشكيل حكومة وإنهاء أزمة دفعت اقتصاد البلاد إلى طريق مسدود.

وقالت الهيئات الاقتصادية اللبنانية التي تضم أغلب الصناع والمصرفيين في القطاع الخاص ”قررت الهيئات الاقتصادية وبالإجماع الدعوة إلى تنفيذ الإضراب العام والاقفال التام لكل المؤسسات الخاصة على مساحة الوطن أيام الخميس والجمعة والسبت“.

وأضافت في بيان ”بات واضحا عدم تحمل القوى السياسية مسؤولياتها الوطنية وعدم إظهارها الجدية اللازمة لإنتاج حلول للأزمة الراهنة“.

وقالت دون تفصيل ”إن تحركها التصعيدي لن يهدأ حتى تشكيل الحكومة المطلوبة“.

وجاء بيان الهيئات الاقتصادية بعد ساعات من اندلاع اشتباكات على طريق سريع في بيروت بين أنصار جماعتي حزب الله وحركة أمل الشيعيتين ومحتجين مناهضين للحكومة.

وسعى أنصار حزب الله وحركة أمل إلى إعادة فتح الطريق ودفع المتظاهرين للعودة إلى منازلهم.

وقالت مصادر أمنية، إن شخصين لقيا حتفهما عندما صدمت سيارتهما حاجزا على طريق ساحلي في وقت مبكر اليوم الاثنين، مما زاد التوتر بين المحتجين المناهضين للحكومة والجماعات المعارضة لحملتهم على النخبة السياسية. وعادة ما يضع المتظاهرون حواجز على الطرق.

وأثار الحادث نقاشا على وسائل التواصل الاجتماعي حول ما إذا كانت تكتيكات الاحتجاج مثل غلق الطرق قد تجاوزت الحدود.

وأظهر مقطع مصور انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي التقط فيما يبدو من كاميرا المرور سيارة تصطدم بالحاجز قبل أن تشتعل فيها ألسنة اللهب.

ويشهد لبنان احتجاجات مناوئة للحكومة منذ خمسة أسابيع؛ أججها الغضب من انتشار فساد بين الساسة الذين يحكمون البلاد على أسس طائفية منذ عقود. ويرغب المتظاهرون في إبعاد الطبقة الحاكمة برمتها عن السلطة.

ورغم الاحتجاجات التي لم يسبق لها مثيل على مستوى البلاد والتي أدت إلى استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري في 29 أكتوبر تشرين الأول وتدهور الوضع الاقتصادي، لم يتفق الساسة المنقسمون بشدة على تشكيل حكومة جديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com