سلطنة عمان تقلص الإنفاق رغم زيادة الإيرادات خلال العام الجاري – إرم نيوز‬‎

سلطنة عمان تقلص الإنفاق رغم زيادة الإيرادات خلال العام الجاري

سلطنة عمان تقلص الإنفاق رغم زيادة الإيرادات خلال العام الجاري

المصدر: مسقط – إرم نيوز

خفضت سلطنة عمان الإنفاق الفعلي بنحو 2% في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، في إطار سياسة تقشفية تهدف إلى تحقيق التوازن في ميزانياتها، التي عانت من عجوزات كبيرة في السنوات الماضية، نتيجة تقلبات أسعار النفط وارتفاع الإنفاق.

وأظهرت بيانات حكومية أن تراجع النفقات صاحبته زيادة طفيفة في الإيرادات، ما أدى إلى انخفاض عجز الميزانية بحوالي 19%، مقارنة بعجز خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وجاء في تقرير نشره المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، الخميس، أن النفقات الفعلية تراجعت إلى حوالي 9.494 مليار ريال (24.68 مليار دولار) من نحو 9.670 مليار ريال (25.14 مليار دولار) في الفترة نفسها.

وأوضح التقرير أن تراجع الإنفاق كان على حساب النفقات الاستثمارية التي انخفضت بنحو 8.4% إلى حوالي 1.749 مليار ريال (4.54 مليار دولار) من 1.910 مليار ريال (4.96 مليار دولار).

وسجل الإنفاق الدفاعي تراجعًا بنسبة 4.3% ليصل إلى 2.359 مليار ريال (6.13 مليار دولار)، مقابل 2.465 مليار ريال (6.409 مليار دولار) في تلك الفترة، مستحوذًا على نحو ربع إجمالي النفقات العامة.

وأظهر التقرير أن الإيرادات العامة تحسنت بنسبة 2.5% في أول 9 أشهر من العام الجاري، رغم تراجع إيرادات النفط بسبب انخفاض الأسعار.

وبلغ إجمالي الإيرادات حوالي 7.949 مليار ريال (20.66 مليار دولار) خلال الفترة نفسها مقارنة مع 7.754 مليار ريال (20.16 مليار دولار العام الماضي، في حين تراجع الدخل النفطي بنسبة 3.3% إلى 4.603 مليار ريال (12.11 مليار دولار) من حوالي 4.761 مليار ريال (12.37 مليار دولار).

وأشار التقرير إلى أن تراجع الدخل النفطي عوضته الزيادة الكبيرة في إيرادات ضرائب الشركات التي قفزت بنحو 40% إلى 580 مليون ريال (1.508 مليار دولار) من حوالي 415.5 مليون ريال (1.08 مليار دولار) في الفترة نفسها.

وتراجع عجز الميزانية الفعلي إلى نحو 1.544 مليار ريال (4.01 مليار دولار)، من حوالي 1.916 مليار ريال (4.98 مليار دولار)، وفقًا للتقرير.

وجرى تمويل العجز من الاحتياط الخارجي وعن طريق قروض مصرفية، إذ بلغت السحوبات نحو 400 مليون ريال (1.04 مليار دولار) في أول 9 أشهر من العام الجاري، وتراجع صافي الاقتراض المحلي بنسبة 50% إلى حوالي 200 مليون ريال (520 مليون دولار) من 400 مليون ريال (1.04 مليار دولار).

وبلغ إجمالي صافي الاقتراض من الأسواق المحلية والخارجية نحو 1.306 مليار ريال (3.39 مليار دولار)، مقابل  1.516 مليار ريال (3.94  مليار دولار) في تلك الفترة.

وأنتجت سلطنة عمان، وهي ليست عضوًا في منظمة أوبك، نحو 970 ألف برميل من النفط يوميًا في تلك الفترة، ويبلغ احتياطيها النفطي المثبت حوالي 5 مليارات برميل تكفي لفترة 14 سنة بمعدلات الانتاج الحالي.

 كما تملك السلطنة احتياط غاز طبيعي يقدر رسميًا بحوالي ترليون متر مكعب، ويتم تصدير معظم الإنتاج على شكل غاز مسيل من مصنع التسييل في مدينة صور الساحلية جنوب السلطنة، والذي تبلغ طاقته 9.9 مليون طن سنويًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com