السلطة الفلسطينية تستأنف تسلم إيرادات الضرائب التي تجمعها إسرائيل

السلطة الفلسطينية تستأنف تسلم إيرادات الضرائب التي تجمعها إسرائيل

المصدر: رويترز

قال مسؤولون إسرائيليون وفلسطينيون، اليوم الجمعة، إن السلطة الفلسطينية التي تعاني قلة السيولة ستستأنف تسلم إيرادات الضرائب التي تجمعها إسرائيل نيابة عنها بعدما رفضت ذلك لشهور.

وكانت السلطة الفلسطينية، قد توقفت عن تسلّم الأموال بسبب نزاع مع إسرائيل حول رواتب تُدفع لأسر الفلسطينيين الذين تقتلهم أو تسجنهم إسرائيل.

وقد يساعد هذا التغير في السياسة بتخفيف أزمة مالية متفاقمة تواجهها السلطة الفلسطينية، وقالت متحدثة باسم وزارة المالية الإسرائيلية:“سيتم تسليم 1.5 مليار شيقل (حوالي 430 مليون دولار) للسلطة الفلسطينية، يوم الأحد“.

وقال حسين الشيخ الوزير في السلطة الفلسطينية، إنه بعد التوصل إلى تفاهمات مع وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون، يوم الخميس، سيبدأ الجانبان مناقشات بشأن عدد من القضايا المالية، الأسبوع المقبل.

وأضاف على تويتر:“تم الاتفاق على تحويل دفعة من مستحقات السلطة المالية، وبقي الخلاف قائمًا على رواتب عائلات الأسرى والشهداء وإصرارنا على دفع مستحقاتهم مهما كان الثمن“.

وكانت إسرائيل قد أعلنت في شباط/ فبراير، أنها ستقلص بنسبة 5 بالمئة الإيرادات التي تحولها شهريًا إلى السلطة الفلسطينية من عوائد الضرائب التي يتم فرضها على الواردات التي تصل للضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة عبر موانئ إسرائيلية.

وتبلغ تلك العوائد قرابة 190 مليون دولار شهريًا.

ويمثل المبلغ المخصوم الأموال التي تدفعها السلطة لأسر الفلسطينيين الذين تدينهم إسرائيل وتسجنهم بجرائم أمنية بما في ذلك الهجمات على إسرائيليين.