388 ألف دولار أرباح ”وربة الإسلامي الكويتي“ في 2014

388  ألف دولار أرباح ”وربة الإسلامي الكويتي“ في 2014

الكويت- حقق بنك وربة الكويتي أرباحا سنوية للمرة الأولى منذ تأسيسه بقيمة 115 ألف دينار كويتي (388.776 الف دولار ) بنهاية العام الماضي.

ووفقا لبيان صحفي صدر، السبت، عن البنك، فقد أظهرت نتائج أعماله للعام الماضي نمواً واضحاً في جميع مؤشراته مدعوماً بنموٍ كبير في إيراداته التشغيلية وزيادة ملحوظة في محفظته التمويلية.

وتأسس بنك وربة في الكويت عام 2009 برأسمال 100مليون دينار، وأشهر رسميا في 17 فبراير شباط 2010، ويعمل وفق صيغ التمويل الإسلامي ويمتلك المواطنون الكويتيون حصة 75.5% من رأس مال البنك بالتساوي عبر منحة أسهم حكومية وزعت عليهم عند التأسيس بواقع 684 سهما لكل مواطن، فيما تمتلك الهية العام للاستثمار النسبة الباقية، ومنذ تأسيسه وهو يتكبد خسائر طفيفة.

وحقق البنك نمواً في الإيرادات التشغيلية نسبتها 79% لتصل إلى 18.53‎‏ مليون دينار كويتي في نهاية عام 2014، بالمقارنة مع إيرادات تشغيلية بلغت 10.32 مليون دينار كويتي لعام 2013.

كما أظهرت البيانات المالية أن البنك قد حقق في العام الماضي صافي أرباح بلغت 115 ألف دينار كويتي بزيادة بلغت نحو 103% مقارنة بالعام 2013 بالتي شهد فيها خسارة قدرها 3.709 ألف دينار كويتي.

ونما إجمالي حجم الأصول ليصل إلى ‏‎594.8 مليون دينار كويتي في نهاية العام الماضي مقارنة بـ 405.51 مليون دينار كويتي في نهاية عام 2013، مع الحفاظ على مستوى عالٍ من جودة الأصول.

وقال رئيس مجلس إدارة البنك الكويتي عماد الثاقب: “ إن أرباح بنك وربة جاءت نتيجة ارتفاع إيرادات النشاط التشغيلي بالتزامن مع انخفاض المصروفات، وذلك بسبب الجودة العالية والتنوع اللذين يميزان محفظة أصول البنك وحفاظه على معدلات نمو مرتفعة ضمن بيئة عالية التنافسية في القطاع.

وأضاف البيان أن البنك يتمتع على صعيد إدارة المخاطر بدرجة عالية من جودة الأصول حيث بلغت نسبة التمويلات ‏المتعثرة 0.28% وهي تعد من أفضل النسب مقارنة مع المعدلات العالمية، كما بلغ معدل كفاية رأس ‏المال في نهاية 2014 معدلات تتجاوز الحد المقرر حسب تعليمات ‏بازل 3 والبنك المركزي بحد كبير مما يدل على تمتع البنك بمركز مالي قوي ومتين من شأنه دعم النمو ‏المستقبلي لأعمال البنك.

وأضاف: ”لقد انتهينا مؤخراً من إعداد استراتيجيتنا للسنوات الثلاث القادمة والتي تمثل خارطة طريق نرتكز إليها في تحسين وتطوير أداء البنك، وذلك من خلال تطبيق أفضل الممارسات المعتمدة في القطاع والممتدة على مختلف المجالات، بالإضافة إلى ترسيخ مكانة البنك وتعزيز دوره على الصعيدين المحلي والإقليمي بما يتناسب مع التغيرات الاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها الكويت والمنطقة ككل“.

(الدولار = 0.295 دينار كويتي)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com