طهران تتفاوض مع فرنسا لرهن النفط الإيراني مقابل 15 مليار دولار

طهران تتفاوض مع فرنسا لرهن النفط الإيراني مقابل 15 مليار دولار

المصدر: طهران-إرم نيوز

قال رئيس البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي، إن بلاده لا تزال مستمرة في مفاوضات مع فرنسا فيما يتعلق بعزم الأخيرة دفع 15 مليار دولار لائتمان النفط الإيراني الذي يواجه عقوبات أمريكية صارمة منذ أيار/مايو الماضي.

ونقلت وكالة أنباء ”تسنيم“ الإيرانية، أمس الأربعاء، عن همتي قوله بشأن خطة فرنسية لدفع مبلغ 15 مليار دولار لائتمان النفط الإيراني في إطار تفعيل الآلية المالية الأوروبية لمواصلة التجارة مع طهران إنه ”ما زالت المفاوضات مستمرة، وعلينا أن نرى ما سيحدث، وإن الأموال ستقدَم لإيران كعملة شراء“.

وأضاف همتي ”لم يتخذ القرار بشأن وضع هذا المبلغ الذي وعدت فرنسا بدفعه في الآلية المالية، ونحن ما زلنا في مفاوضات مع السلطات الفرنسية وسنرى ما سيحدث“، مبينًا ”بالطبع هناك اقتراحات ودعونا نصل إلى النهاية“.

وكانت تقارير أفادت الثلاثاء الماضي أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قدم اقتراحًا يقضي بتقديم خط ائتمان قيمته 15 مليار دولار مقابل رهن النفط الإيراني خلال قمة مجموعة السبع في منتجع بياريتس.

وسيزور وفد اقتصادي إيراني، فرنسا الأسبوع المقبل لمعرفة ما إذا كان من الممكن ضمان مصالح إيران بموجب الاتفاق النووي لعام 2015 قبل أن تتخذ الخطوة التالية في تخفيض تدريجي للالتزامات، بحسب ما أعلن أمس مدير مكتب الرئيس الإيراني محمود واعظي.

وقال واعظي لدى سؤاله عن تقييمه للمفاوضات الأخيرة بين إيران وفرنسا، ”إن التقدم المحرز في المحادثات منذ الأسبوع الماضي كان مرضيًا“، مبينًا أن ”المفاوضات مع فرنسا تهدف إلى خدمة مصالح إيران بموجب خطة العمل المشتركة الإيرانية وإلغاء العقوبات الأمريكية القاسية“، لكنه رفض التعليق على تفاصيل المبادرة الفرنسية لتهدئة التوترات بين طهران وواشنطن.

وتابع ”نحن وفرنسا لدينا وجهات نظر خاصة، نحن نتشاور داخل البلاد، لأن فرنسا تتواصل مع الاتحاد الأوروبي. لذلك دعونا نعلن التفاصيل عند الانتهاء من الصفقة“.

وصعدت باريس من جهودها الأسبوع الماضي لإقناع طهران بعدم اتخاذ الخطوة الثالثة في خفض الالتزامات النووية، على الرغم من فشل الأطراف الثلاثة بالاتحاد الأوروبي في الاتفاق النووي، في الوفاء بالتزاماتها بعد أن ألغت الولايات المتحدة الاتفاق في أيار/مايو 2018.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com