للرد على الشائعات.. البنك المركزى الموريتاني يكشف عن احتياطياته من النقد الأجنبي‎

للرد على الشائعات.. البنك المركزى الموريتاني يكشف عن احتياطياته من النقد الأجنبي‎

المصدر: أحمد ولد الحسن ـ إرم نيوز

كشف البنك المركزي الموريتاني مساء اليوم الاثنين، عن احتياطيه من النقد الأجنبي، وذلك بعد أيام من حالة جدل بين الموريتانيين، أثارتها شائعات حول تراجع احتياطي البنك من العملة الصعبة، ما ولد حالة من القلق لدى الموريتانيين، خاصة بعد طرح البنك أذونات للخزينة للبيع قبل أيام.

وقال محافظ البنك المركزي الموريتاني، عبدالعزيز ولد الداهي، خلال مؤتمر صحفي بحضور وزير المالية، إن ”احتياطي موريتانيا من النقد الأجنبي يمكنه تغطية الواردات للبلاد على مدى ستة أشهر“.

وأضاف ولد داهي، أن ”إجمالي احتياطي البنك من النقد الأجنبي يصل إلى مليار و48 مليون و258 دولار أمريكي، يتم إيداعه في البنوك الأجنبية، ولايمكن أن يتم فيه التلاعب وأرقامه دقيقة“.

وحول طرح البنك أذونات الخزينة للبيع، أكد محافظ البنك المركزي أنه ”إجراء طبيعي دأبت الدولة على التعامل به منذ سنوات التسعينيات بهدف تسهيل السيولة“.

واعتبر أن ”أذونات الخزينة“ تختلف عن ”سندات الخزينة“، مشيرًا إلى أنها ”ليست قروضًا“، مؤكدًا أن الاستدانة الداخلية تعزز الاقتصاد وتعزز من استقلاله.

من جهته، حذر وزير المالية محمد الأمين ولد الذهبي، من خطورة التلاعب بالمؤشرات الاقتصادية لارتباطها مباشرة بحياة المواطن.

وقال إن ”الشائعات الأخيرة حول أدونات الخزينة واقتراض الدولة من البنوك لم تكن دقيقة“، مؤكدًا أن ”نسبة البنوك من أذونات الخزينة المطروحة للبيع لاتتجاوز 10 بالمائة“، مضيفًا أن ”الحكومة تسعى إلى أن تكون هناك سوق نقدية ثانوية يتم فيها تداول هذه السندات وأن تكون صالحة لضمان التمويل لدى البنوك“.

وأشار محافظ البنك المركزي ووزير المالية، إلى أن حديثهما للصحافة يهدف للرد على الشائعات حول النظام المالي الوطني سواء ما يتعلق بالخزينة أو ما يتعلق بتسيير البنك المركزي ولتوفير المعطيات الدقيقة، حول النظام المالي في موريتانيا.