سياسي عراقي: قادة الميليشيات ينقلون أموالهم إلى طهران خوفًا من العقوبات الأمريكية‎

سياسي عراقي: قادة الميليشيات ينقلون أموالهم إلى طهران خوفًا من العقوبات الأمريكية‎

المصدر: محمد عبدالجبار -إرم نيوز

قال السياسي العراقي البارز مثال الألوسي، إن بعض قادة الميليشيات، المدعومة من إيران والشخصيات السياسية والحكومية المقربة منها، يقومون بنقل أموالهم إلى طهران؛ خوفًا من العقوبات الأمريكية.

واعتقد الألوسي، في تصريح لـ“إرم نيوز“، اليوم السبت، بأن ”الولايات المتحدة الأمريكية، لديها نية لإصدار عقوبات بحق العديد من قادة الميليشيات، المدعومة من إيران والشخصيات السياسية والحكومية المقربة منها، وهذه العقوبات ستكون هذه المرة ضد قيادات بارزة“.

وأوضح أن ”بعض قادة هذه الميليشيات يقومون بنقل أموالهم إلى طهران، حتى لا يتم تجميدها، باعتبار أن طهران لا تطبق قرارات الخزانة الأمريكية بتجميد أموال المشمولين“.

وقرر البنك المركزي العراقي تجميد أصول أربع شخصيات، هم: قائد ”اللواء 30“ في الحشد الشعبي بنينوى، وعد القدو، وقائد ”اللواء 50“ في الحشد بنينوى أيضًا ريان الكلداني، إلى جانب محافظ نينوى السابق، نوفل العاكوب، ورئيس كتلة ”المحور“ النيابية الحالي، أحمد الجبوري، وذلك عقب وضع هذه الشخصيات على قائمة العقوبات من قبل وزارة الخزانة الأمريكية.

تأتي تلك العقوبات بعد أشهر على عقوبات فرضتها واشنطن على شركة عراقية وشخصيتين قالت الخزانة الأمريكية إنهما يسهّلان تعاملات ”الحرس الثوري الإيراني“.