مسؤول إيراني: استخراج البيتكوين أداة للتحايل على العقوبات الأمريكية

مسؤول إيراني: استخراج البيتكوين أداة للتحايل على العقوبات الأمريكية

المصدر: إرم نيوز

اعتبر ”سعيد زرندي“؛ نائب وزير الصناعة والتجارة الإيراني اليوم السبت، أن استخراج بلاده للعملات الرقمية ”بيتكوين“ هدفه التحايل على العقوبات الأمريكية.

ونقلت إذاعة ”الغد“ التابعة للمعارضة الإيرانية عن زرندي قوله: ”إن هذه المسألة (استخراج البيتكوين) كانت قيد النظر في عدد من اللجان الحكومية، وقد اتخذت عدة وزارات إلى جانب البنك المركزي قرارًا بتحديد إنتاج عملات البيتكوين“.

وبين زرندي أن استخراج العملات الرقمية هو ”أداة للتحايل على العقوبات وهناك إمكانية لغسيل الأموال“، مؤكدًا أن ”الكونغرس الأمريكي يعمل بجد لوقف إنتاج البيتكوين في إيران“.

وتشير التقارير إلى أن أحد الأسباب الرئيسية لاستخراج الإيرانيين العملات الرقمية، بما في ذلك البيتكوين، هو تخطي العقوبات الأمريكية الشديدة ضد القطاعين المالي والمصرفي الإيراني.

وأعلنت وزارة الطاقة، اليوم السبت، أنها ”أوقفت“ 3 وحدات لاستخراج العملة الرقمية في ثلاثة مراكز صناعية وقطعت طاقة هذه المراكز، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية ”إيرنا“.

وكان مدير المركز الوطني الإيراني للفضاء أبو الحسن فيروزبادي قد أعلن أن قانونًا بشأن البيتكوين قد أقرته اللجان الحكومية، لكنه لم يوافق عليه من قبل الحكومة وبالتالي ليس هناك قانون يحظر استخراج البيتكوين في البلد.

وأعلنت حكومة الولايات المتحدة صراحة أنها ستحاكم تحويلات العملة حتى داخل إيران، بما في ذلك العملات الرقمية.

وفي نوفمبر من العام الماضي 2018، حذرت وزارة الخزانة الأمريكية مواطنين إيرانيين بسبب التعامل مع إيران عبر العملات الرقمية ”البيتكوين“ على الإنترنت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com