السودان يكشف عن وعود أمريكية للمساعدة في إعفاء ديونه

السودان يكشف عن وعود أمريكية للمساعدة في إعفاء ديونه

المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى

كشف وزير الدولة بوزارة المالية السودانية، عبد الرحمن ضرار، عن وعود أمريكية للمساعدة في ملف إعفاء ديون السودان الخارجية، البالغة أكثر من 45 مليار دولار، مؤكداً استيفاء كافة الشروط الفنية الخاصة بالإعفاء خلال لجنة تضم السودان وجنوب السودان والاتحاد الإفريقي.

وقال ضرار إن هناك جهوداً مبذولة من الجهات المختصة واللجنة الثلاثية التي تضم دولة جنوب السودان وحكومة السودان والاتحاد الإفريقي لمخاطبة الدائنين لإعفاء ديون السودان الخارجية.

وأعلن عن جهود لوزارة المالية مع الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا باعتبارهما من أكبر الدائنين، موضحاً أن واشنطن وعدت السودان بالتحرك في مسألة إعفاء الديون الخارجية من خلال الاجتماعات الأخيرة مع صندوق النقد الدولي التي عقدت بواشنطن.

وقال ضرار إن السودان طالب بضرورة رفع الحظر الاقتصادي بما يحقق للاقتصاد السوداني الاستقرار وتحسين ميزان المدفوعات بالبلاد، مشيراً إلى أن مجموع الديون الخارجية بلغ أكثر من 45 مليار دولار.

وفي الأثناء دعت وزارة المالية دول الاتحاد الأوروبي إلى الإسراع في معالجة ديون السودان الخارجية، ورفع الحصار الاقتصادي المفروض عليه، ومعالجة التداعيات الاقتصادية الناجمة عن انفصال جنوب السودان.

من جهته قال وزير الدولة لشؤون المال والاقتصاد، مجدي ياسين، إن ”السودان استوفى كل الشروط الفنية المؤهلة للاستفادة من المبادرات الدولية لإعفاء ديونه“، داعياً إلى دعم جهود اللجنة الثلاثية المشتركة بين السودان وجنوب السودان والاتحاد الإفريقي، لمعالجة الديون ورفع الحصار الاقتصادي.

وطالبت بعثة صندوق النقد الدولي، الحكومة السودانية بتكثيف التواصل مع الدائنين لتغيير المفاهيم السائدة عن اقتصاد السودان لدى المجتمع الدولي، حتى يتم إعفاء الدين الذي يساهم كثيراً بتوفير العمالة ومعالجة الفقر والازدهار الاقتصادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com