اعتقال رئيس بنك وكبار معاونيه في موريتانيا‎

اعتقال رئيس بنك وكبار معاونيه في موريتانيا‎

نواكشوط- اعتقلت الشرطة الموريتانية، الخميس، رئيس بنك ”موريس بنك“، وإثنين من كبار مديري فروعه، بعد اتهامهم بالتلاعب والاختلاس والتحايل على أموال البنك بما تصل قيمته إلى 40 مليون دولار.

وقال مصدر أمني إن ”شرطة الجرائم الاقتصادية اعتقلت رجل الأعمال الموريتاني أحمد ولد مكيه، مالك مصرف (موريس بنك) بعد سحب رخصة بنكه وإحالة ملفه إلى النيابة العامة في نواكشوط الغربية بتهمة التحايل، واعتقلت أيضا إثنين من مدراء فروع البنك في محافظات البلاد الشمالية حيث توجد أكبر ودائع المصرف“.

وكان مجلس السياسة النقدية في البنك المركزي الموريتاني، أعلن الأربعاء 31 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، سحب رخصة ”موريس بنك“ وإحالته إلى المحكمة التجارية.

وبرر المجلس سحب رخصة ”موريس بنك“ بغيابه عن المقاصة منذ 31 آذار/ مارس الماضي، وعجزه عن الوفاء بالتزاماته اتجاه العملاء، وما يعانيه من عجز كبير في الخزينة والنوعية السيئة لمحفظة القروض، وعدم كفاية المخصصات، إضافة إلى عدم احترامه لنسب المال الأدنى ومبادئ الحوكمة السليمة للشركات، وعدم الدقة المحاسبية وغيرها من الأمور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة