أمريكا تجبر مصرفًا بريطانيًا على دفع أكثر من مليار دولار بسبب التجارة مع إيران‎ – إرم نيوز‬‎

أمريكا تجبر مصرفًا بريطانيًا على دفع أكثر من مليار دولار بسبب التجارة مع إيران‎

أمريكا تجبر مصرفًا بريطانيًا على دفع أكثر من مليار دولار بسبب التجارة مع إيران‎

المصدر: طهران- إرم نيوز

وافق بنك ستاندرد تشارترد البريطاني على دفع مليار و60 مليون دولار كغرامة إلى الولايات المتحدة وولاية نيويورك والحكومة البريطانية لانتهاكه العقوبات الأمريكية المفروضة لمنع التجارة مع إيران.

وذكر موقع إذاعة ”فردا“ التابع للمعارضة الإيرانية نقلاً عن المدعين العاملين الاتحاديين والحكوميين يوم الثلاثاء ”إنه بين عامي 2007 و 2011، قامت المؤسسة المالية العالمية بمعالجة حوالي 9500 معاملة مالية تبلغ قيمتها حوالي 240 مليون دولار من خلال المؤسسات المالية الأمريكية لصالح الكيانات الإيرانية“.

وقالت السلطات الأمريكية إن موظفًا مصرفيًا سابقًا أقر بأنه مذنب في واشنطن بالتآمر للاحتيال على الولايات المتحدة وانتهاك العقوبات التجارية.

وقال مساعد المدعي العام بريان بنزكوفسكي إن القضية ”تبعث برسالة واضحة إلى المؤسسات المالية وموظفيها إنها إذا تحايلت على العقوبات الأمريكية ضد دول مارقة مثل إيران أو ساعدت من يفعلون ذلك، فسوف تدفع ثمناً باهظاً“.

وأضاف إنه ”عندما يعالج بنك عالمي المعاملات من خلال النظام المالي الأمريكي يجب أن يكون برنامج الامتثال الخاص به على عاتق مهمة الكشف عن انتهاكات العقوبات ومنعها، وعندما لا يكون الأمر كذلك، يكون على البنوك التزام بتحديد أي أوجه قصور والإبلاغ عنها وعلاجها“.

وقال جيسي ليو، المدعي العام في واشنطن ”إن الموظف السابق الذي لم يكشف عن اسمه ومحمود رضا الياسي، وهو عميل إيراني وعميل سابق في بنك دبي، قوض سلامة نظامنا المالي وأضر بأمننا القومي من خلال تزويد الإيرانيين عمدا بالتطمين والوصول إلى الاقتصاد الأمريكي ”.

وأضاف أنه ”تم توجيه الاتهام إلياسي بتهمتين جنائيتين مرتبطتين بالتآمر“.

وفقًا لهيئة الخدمات المالية لولاية نيويورك، فإن هذه الغرامة ناتجة عن انتهاكات لفروع ستاندرد تشارترد في لندن ودبي ، والتي وقعت بين عامي 2008 و 2014، من بين المكتبين الفرعيين، وكان هناك حوالي 600 مليون دولار في تحويل الأموال غير المصرح به.

وعاقبت الولايات المتحدة العديد من البنوك الدولية بدءاً من اليابان إلى أوروبا بسبب نقض العقوبات المفروضة على إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com