مصادر ترجح اندماج مصرفي جديد في الإمارات – إرم نيوز‬‎

مصادر ترجح اندماج مصرفي جديد في الإمارات

مصادر ترجح اندماج مصرفي جديد في الإمارات

المصدر: رويترز

كشفت مصادر بأن اجتماع مساهمي بنك الاستثمار المرتقب، قد يمهد الطريق أمام اندماج مصرفي جديد في الإمارات العربية المتحدة.

وكانت حكومة إمارة الشارقة، مقر بنك الاستثمار، تدخلت أواخر العام الماضي وتعهدت بدعم البنك بعدما تضرر من ارتفاع مستويات القروض الرديئة، وهو ما يرجع جزئيًا إلى انكشافه على قطاعي العقارات والبناء المتعثرين.

ووافقت الشارقة على استثمار ما يصل إلى 1.9 مليار درهم (517 مليون دولار) في أسهم جديدة بالبنك المتعثر، أحد المصارف الصغيرة بالإمارات، وسيصوت المستثمرون أخيرًا على الخطة في العاشر من أبريل/نيسان، خلال اجتماع كان من المقرر في الأصل عقده أوائل يناير/كانون الثاني.

وقبل أن تتضح الحاجة لخطة الإنقاذ، كانت حكومة الشارقة تدرس اندماج بنك الاستثمار مع بنك الشارقة والبنك العربي المتحد.

وبعد توقف استمر لفترة وجيزة، قالت مصادر إنه جرى إحياء المحادثات الأولية، لكن لم يتضح بعد ما إذا كان أي اتفاق سيقتصر على بنك الشارقة وبنك الاستثمار فقط، أم سينضم إليهما البنك العربي المتحد.

ولم يتسنَ الوصول إلى المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة أو بنك الشارقة للحصول على تعليق، في حين أحجم بنك الاستثمار والبنك العربي المتحد عن التعقيب.

وأشارت المصادر إلى أن ”أحد العقبات المحتملة التي تواجه أي صفقة اندماج تتعلق بالحصة التي يملكها البنك التجاري القطري في البنك العربي المتحد“، مضيفة أن ”القطريين يريدون البيع بسعر أعلى كثيرًا من سعر السهم في السوق“.

وقال جوزيف أبراهام الرئيس التنفيذي للبنك التجاري القطري  في بيان: ”يركز البنك التجاري باعتباره مساهمًا رئيسيًا على العمل مع بقية مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي الجديد لتحسين أداء البنك العربي المتحد… نعتقد أن الاندماج المحتمل في هذا التوقيت لا يصب في مصلحة البنك العربي المتحد“.

وأضاف: ”يظل تركيزنا منصبًا على تنفيذ استراتيجية البنك العربي المتحد المتفق عليها، ومحادثات الاندماج لا تمثل أولوية لأننا نرى أن هناك إمكانات كبيرة في البنك العربي المتحد“.

ضخ رأسمال

يأتي اجتماع المساهمين في وقت زاد فيه الاهتمام بصفقات الاندماج في القطاع المصرفي الإماراتي، إذ لدى الإمارات 50 بنكًا تجاريًا، من بينها 22 مصرفًا محليًا.

وجرى إتمام بعض الصفقات بالفعل، فبعد اندماج اثنين من أكبر البنوك الإماراتية في 2017 ليصبحا بنك أبوظبي الأول، اتفقت 3 بنوك أخرى على الاندماج، بقيادة بنك أبوظبي التجاري، حيث قالت مصادر يوم الإثنين إن بنك دبي الإسلامي يجري محادثات مع مساهمي نور بنك غير المدرج.

بيد أن هناك عقبات تقف أمام أي صفقة تشمل بنك الاستثمار، حيث ذكر أحد المصادر أن البنك المركزي يريد أولًا ضمان قدرة البنك على الوقوف على قدميه ورسملته بشكل مناسب، ولكن إذا تم ذلك، فقد يكون إبرام الصفقة مرجحًا حينها.

وقال بنك الاستثمار في إفصاح، إنه سيسعى لنيل الموافقة على أي اندماج يستوفي متطلبات البنك المركزي، فيما قال أحد المصادر: ”يترقب الجميع نتيجة اجتماع الجمعية العمومية، لأنه لو لم تتم رسملة بنك الاستثمار من خلال مستثمر استراتيجي فلن يتسنى إتمام الاندماج“.

ويقدم ”باركليز“ المشورة لبنك الاستثمار بشأن ضخ رأس المال، في حين يتولى ”اتش.اس.بي.سي“ تقديم المشورة لحكومة الشارقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com