عبد المهدي يعلن للمرة الأولى عدم مشاركة العراق بالعقوبات على طهران

عبد المهدي يعلن للمرة الأولى عدم مشاركة العراق بالعقوبات على طهران

المصدر: الأناضول 

قال رئيس وزراء العراق عادل عبد المهدي، الأربعاء، إن ”بلاده لن تكون جزءًا من العقوبات الأمريكية المفروضة ضد إيران وأي شعب آخر“.

وهذا أول موقف للرجل بهذا الخصوص، منذ نيل حكومته الثقة أواخر تشرين الثاني/ أكتوبر 2018.

وبحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء العراقية، ”استقبل عبد المهدي محافظ البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، والوفد المرافق له في العاصمة بغداد، صباح الأربعاء، وبحثا العلاقات الاقتصادية بين البلدين“.

وخلال اللقاء، قال عبد المهدي إن ”شعب العراق عانى من الحصار، ويدرك الضرر الذي يلحق بالشعوب من جرائه“، مضيفاً: ”لن نكون جزءًا من منظومة العقوبات الأمريكية ضد إيران، وأي شعب آخر“.

وكانت الحكومة العراقية السابقة برئاسة حيدر العبادي، قد أعلنت أنها لا تتعاطف مع العقوبات الأمريكية ضد إيران، لكنها ستلتزم بها لحماية مصالح العراق.

ومن جانبه، أعرب محافظ البنك المركزي الإيراني عن أمله في المزيد من التعاون بين بغداد وطهران.

ووصل همتي إلى بغداد في وقت سابق الثلاثاء، في إطار زيارة رسمية غير معلنة مسبقًا تستمر يومين.

وبدأت الولايات المتحدة، في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، تطبيق الحزمة الثانية من عقوباتها الاقتصادية على طهران، وتشمل قطاعات الطاقة والتمويل والنقل البحري.

وتسود علاقات وثيقة بين العراق وإيران منذ إسقاط نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين في 2003 على يد قوات دولية بقيادة واشنطن، وتقود العراق حاليًا حكومة ذات غالبية شيعية مقربة من طهران.

ويبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين نحو 12 مليار دولار، فيما يقول مسؤولو البلدين إن الجانبين سيعملان على زيادة حجم التبادل إلى 20 مليارًا، متجاهلين بذلك العقوبات الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com