إتش.إس.بي.سي يصدر أول سندات إسلامية ترتبط بأهداف الأمم المتحدة للتنمية

إتش.إس.بي.سي يصدر أول سندات إسلامية ترتبط بأهداف الأمم المتحدة للتنمية

المصدر: رويترز

أعلن بنك ”إتش.إس.بي.سي أمانة“، ذراع الصيرفة الإسلامية الماليزية لدى ”إتش.إس.بي.سي“ جمع  500 مليون رنجيت، ما يعادل (120.63 مليون دولار)، كقيمة سندات إسلامية مرتبطة بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وتأتي الصفقة، ضمن أحدث مسعى للجمع بين المبادئ الشرعية للتمويل الإسلامي ومحاور التنمية المستدامة التي تروّج لها الأمم المتحدة مثل: القضاء على الفقر، وتمويل الطاقة غير الملوثة للبيئة.

وكان البنك المركزي الماليزي أصدر قواعد إرشادية هذا الأسبوع لتشجيع البنوك الإسلامية على زيادة انخراطها في الأنشطة ذات الأبعاد الاجتماعية والبيئية.

وأوضحت الجهة المصدرة أن حصيلة السندات الإسلامية ستُستخدم في تمويل شركات ومشروعات تتلاءم مع إطار عمل أهداف التنمية المستدامة لسندات البنك.

وتستحق الصكوك في 2023 وجرى تسعيرها بمعدل ربح ثابت نسبته 4.3 %، وهو ما يقول البنك إنه أقل قسيمة عائد لإصدار سندات غير مضمونة حكوميًّا لأجل خمس سنوات في السوق الماليزية هذا العام.

يذكر أن الصفقة جذبت طلبات اكتتاب بقيمة 1.4 مليار رنجيت، مع عروض من 25 حسابًا هي في الأساس لوكالات وصناديق تقاعد ومؤسسات مالية حكومية، إذ تولى إتش.إس.بي.سي أمانة وبنك آر.إتش.بي الإسلامي وبنك ماي بنك الاستثماري ترتيب الإصدار.

وكان إتش.إس.بي.سي أصدر أول سنداته المرتبطة بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في 2017 إذ جمع مليار دولار في إطار تعهُّد بتوفير مئة مليار دولار للتمويل المستدام بحلول 2025.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com