كخطوة لتشديد الحصار .. بنوك إسرائيلية توقف التعامل مع تجار من غزة – إرم نيوز‬‎

كخطوة لتشديد الحصار .. بنوك إسرائيلية توقف التعامل مع تجار من غزة

كخطوة لتشديد الحصار .. بنوك إسرائيلية توقف التعامل مع تجار من غزة

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

أوقفت بنوك إسرائيلية، تعاملها مع تجار قطاع الإنشاءات في قطاع غزة، وفق ما أفادت مصادر فلسطينية، اليوم الأربعاء.

وكانت تلك البنوك شددت مؤخرًا، من الإجراءات التي تتخذها في القطاع المصرفي والتعاملات المالية مع التجار ورجال الأعمال من قطاع غزة.

وقالت المصادر الفلسطينية إنّ ”البنك الإسرائيلي (هبوعليم)، قرر في الفترة الأخيرة وقف التعامل المالي واستقبال حوالة مالية من تجار قطاع الإنشاءات في القطاع.“

من جانبه صرح رئيس اتحاد المقاولين الفلسطينيين، علاء الأعرج، في تصريح لـ“إرم نيوز“، أنّ ”البنوك الإسرائيلية لا تتعامل منذ أشهر مع قطاع غزة وقد فرضت قيودًا جديدة على حسابات الكثير من التجار ما دفعهم إلى فتح حسابات في بنوك الضفة الغربية لتسهيل معاملاتهم المالية خاصة فيما يتعلق بحساباتهم“.

وأضاف الأعرج أنّه ”في الآونة الأخيرة تم فرض قرارات جديدة من السلطة الفلسطينية والجانب الإسرائيلي لتشديد الحصار على غزة من باب زيادة المناكفات الموجودة بين رام الله وغزة“.

ونبه رئيس اتحاد المقاولات إلى أنّ أيّ ”إجراءات جديدة ستطال القطاع المصرفي في قطاع غزة وتحديدًا الحوالات المالية من وإلى غزة ستشكل ضربة جديدة في خزان الاقتصادي الغزيّ“.

وحذر من أنّ ”تشديد الخناق وفرض قيود جديدة على القطاع المصرفي من شأنه أنّ يوقف كافة مشاريع الإنشاءات المقامة في الوقت الحالي بغزة“، مؤكدًا أنّ ”ذلك سيزيد من حجم البطالة في الشارع الغزي“.

وتابع: ”من أجل أن تستمر الأمور بالحد الأدنى الذي تسير عليه في الوقت الحالي لا بد من استمرار عمل القطاع المصرفي“.

وأضاف أنّ ”أيّ إجراءات جديدة سيكون لها تداعيات صعبة وأثار وخيمة على مجمل حياة السكان في غزة، خاصة في ظل تراجع الدعم الدولي وتهرب بعض المؤسسات الدولية من التزاماتها مثل وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com