المركزي الإيراني يؤكد انخفاض سيولة العملات الذهبية والورقية في البنوك

المركزي الإيراني يؤكد انخفاض سيولة العملات الذهبية والورقية في البنوك

المصدر: مجدي عمر - إرم نيوز

كشفت إحصائية أصدرها البنك المركزي الإيراني، مؤخرًا، أنّ معدل سيولة وتوافر العملات الورقية والذهبية في البنوك ومن ضمنها البنك المركزي نفسه، سجل انخفاضًا ملحوظًا في ظل الأزمات الاقتصادية التي تشهدها البلاد.

وأوضحت الإحصائية، أنّ ”أكثر من 56 ألف مليار تومان من العملة الورقية والذهبية يتم تداولها في الأسواق وبين المواطنين، في حين أن البنوك تمتلك ما يقرب من 10 آلاف و200 مليار تومان وهو ما يعادل أقل بنسبة 2100 مليار تومان مقارنة بالعام الماضي“.

وأضاف أنّ ”البنك المركزي فقد 2400 مليار تومان من سيولة العملات عما كان يمتلكه العام المنصرم“، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”ايسنا“.

وأشار التقرير إلى أنّ ”هذه الإحصائية تؤكد أن المواطنين في إيران قاموا بسحب أموالهم ومدخراتهم من البنوك في ظل أزمة تراجع عمليات الاستثمار للشركات بعد تدني قيمة العملة المحلية أمام العملات الأجنبية“.

وفي سياق متصل، أعلنت شركة ”سكه ثامن“ لبيع وشراء العملات الذهبية عبر الإنترنت، أمس الثلاثاء، عن إفلاسها، بعد عجزها عن مواصلة العمل وضخ كميات العملة المطلوبة لحسابات المستخدمين.

وذكرت هذه الشركة في بيان إفلاسها، أن مستخدمي موقع الشركة وعملاءها سجلوا طلبات غير مسبوقة لسحب أموالهم حتى دون الحصول على الفوائد، وفقًا لتقرير موقع إذاعة ”زمانه“.

ودفعت الأزمات الاقتصادية المتتابعة التي تشهدها إيران، العديد من الشركات والمؤسسات المالية لتصفية أعمالها في أسواق العملة، بعد فشلهم في معالجة أمورهم المالية في ظل تجاهل السلطات حل أزمات انخفاض قيمة العملة المحلية وتراجع الطلب.

ورغم تصاعد أزمة انهيار أسواق العملة، أصدرت الجمارك الإيرانية في 10 أيلول/سبتمبر الجاري، قرارًا بحظر دخول أو خروج العملات الذهبية ومنع المسافرين من اصطحاب مشغولات ذهبية تزيد عن 150 غرامًا.

ويمر الاقتصاد الإيراني بأزمات غير مسبوقة، ازدادت حدتها بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وإعادة فرضها العقوبات الاقتصادية على طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com