بنوك “الحرس الثوري” في إيران تجري عمليات اندماج خشية الإفلاس

بنوك “الحرس الثوري” في إيران تجري عمليات اندماج خشية الإفلاس
تواجه العديد من المصارف الإيرانية، حتى الحكومية منها أزمة؛ جراء قيام العديد من المستثمرين والمودعين بسحب أموالهم وتحويلها إلى العملات الصعبة.

المصدر: إرم نيوز

قررت 5 مصارف تابعة للقوات العسكرية والحرس الثوري الإيراني، اليوم الأحد، اندماجها مع بنك “سبه” الحكومي؛ خوفًا من الإفلاس، جراء العقوبات الأمريكية وانهيار العملة وقيام عدد من المودعين الإيرانيين بسحب أموالهم من تلك المصارف، وتحويلها إلى الدولار.

وقالت وسائل إعلام حكومية، إن 5 مصارف تابعة للمؤسسات العسكرية، وهي، “بنك أنصار وبانك مهر اقتصاد ومؤسسة كوثر المالية، التابعة للحرس الثوري، بالإضافة إلى بنك حكمت إيرانيان التابع للجيش الإيراني، وبنك قوامين التابع لقوات الشرطة الإيرانية، أعلنوا في جلسة اليوم اندماجهم مع بانك سبه الحكومي”.

وذكر بيان لمدراء تلك البنوك العسكرية عقب اجتماعهم، أنه “طبقًا لخصوصيات وخصائص النظام المصرفي في بلدنا، فقد تقرر الاندماج مع بنك سبه الحكومي”، مضيفًا أن “هذا القرار سيدخل حيز التنفيذ بعد 12 يومًا، بدءًا من اليوم الأحد”.

وتواجه العديد من المصارف الإيرانية، حتى الحكومية منها، أزمة؛ جراء قيام العديد من المستثمرين والمودعين بسحب أموالهم وتحويلها إلى العملات الصعبة، أو شراء مسكوكات ذهبية عقب الانهيار غير المسبوق الذي تعرضت له العملة المحلية الريال، خلال الأيام القليلة الماضية.

ويتوقع الإيرانيون أن تتعرض العملة المحلية لانهيار كبير، مطلع تشرين الأول/ نوفمبر المقبل، مع تنفيذ الولايات المتحدة الحزمة الثانية من العقوبات ضد طهران، والتي تستهدف قطاع النفط والغاز.

محتوى مدفوع