عملية احتيال على ”بنك أوف أمريكا“ تجره للقضاء – إرم نيوز‬‎

عملية احتيال على ”بنك أوف أمريكا“ تجره للقضاء

عملية احتيال على ”بنك أوف أمريكا“ تجره للقضاء

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

كشفت تقارير صادمة اتهام ”بنك أوف أميركا“ في دعوى قضائية بتوفير أكثر من 100 حساب تم استغلالها لارتكاب ما أطلقت عليه هيئة التنظيم الأمريكية اسم عملية احتيال الـ 102 مليون دولار.

جاءت الدعوى الجماعية نيابة عن الأشخاص الذين فقدوا الأموال في أعقاب شكوى الأسبوع الماضي، من قِبل لجنة الأوراق المالية والتداول، والتي تزعم أن 5 رجال و3 شركات احتالوا على أكثر من 600 مستثمر.

وبحسب وكالة ”بلومبيرغ“، كشفت شكوى قدمت يوم الاثنين الماضي للمحكمة الفيدرالية في ”أوكالا“ بولاية فلوريدا، فإن أحد زعماء الشبكة المزعومة أنتج أغنية عن نفسه لأجل حفلة أقيمت في لاس فيغاس والتي تحتفل كلماتها ببدلته التي يبلغ سعرها 10 آلاف دولار، وحب شريكته للشمبانيا.

ويدعي الأخ والأخت اللذين يقاضيان البنك لتعويضهما عن الخسائر التي نزلت بآخر استثمار لوالدهما الراحل، أن المحتالين ”لم يكن باستطاعتهم إتمام مخططهم دون الحصول على مساعدة من مؤسستهم المصرفية الأساسية، بنك أوف أمريكا، الذي منح هذا المشروع صبغة الشرعية وقدم دعمًا حاسمًا، بما في ذلك عندما أوشكت عملية الاحتيال على الانهيار“.

وتوجه للمقرض اتهامات بعدم الكشف عن النشاط المشبوه الذي تضمن إيداع مئات الآلاف من الدولارات في حسابات أرصدة صغيرة، فارغة، أو غير موجودة، متبوعة بتحويلات في غضون نفس الأسبوع إلى حسابات أخرى أو مستثمرين يرغبون في استرداد أموالهم.

ووفقًا للجنة المالية، وعد المحتالون بأنهم سيضعون أموال المستثمرين في شركات مربحة، ولكنهم أنفقوا 20 مليون دولار من صندوق الاستثمار لإثراء أنفسهم، واستخدموا 38.5 مليون دولار لتقديم أرباح مغرية للمستثمرين لدفعهم للاستثمار أكثر، ونقلوا معظم الباقي بعيدًا عن الشركات التي كان من المفترض أن تحصل على المال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com