بعد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي.. تجميد حسابات تجار إيرانيين في بنوك جورجيا

بعد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي.. تجميد حسابات تجار إيرانيين في بنوك جورجيا

المصدر: إرم نيوز

قالت رئيسة غرفة التجارة الإيرانية –الجورجية، فاطمة مقيمي، اليوم الثلاثاء، إنه تم إغلاق الحسابات البنكية لعدد من التجار الإيرانيين في جورجيا؛ بعد التطورات الجديدة التي تلت انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وتهديد واشنطن بمعاقبة المؤسسة المالية التي تتعامل مع إيران.

وأضافت مقيمي: ”تكلمنا مع السفارة الإيرانية في جورجيا وطلبنا منها متابعة هذا الأمر بشكل قانوني كي نتمكن من إصدار بيان يوضح نتائجه“، حسب صحيفة ”كيهان لندن“.

وقالت فاطمة مقيمي: ”فيما يتعلق بتجميد حسابات للتجار الإيرانيين في البنوك الجورجية، لقد طلبنا من مسؤوليين جورجيين توضيحًا حول هذه القرارات في البنوك، ولكنهم لم يجيبوا حتى الآن بشكل واضح.. إجاباتهم كانت مبهمة“.

وأكدت رئيسة غرفة التجارة الإيرانية – الجورجية، أن البنوك الجورجية أوقفت بشكل كامل فتح أي حسابات جديدة للتجار الإيرانيين في الوقت الراهن.

وحول أسباب اتخاذ هذا القرار من قبل جورجيا، قالت مقيمي: ”إن بعض حالات تجميد الحسابات ترجع إلى قضايا الإقامة والهجرة التي يجري التحقيق فيها، ولكن بعضها يأتي في إطار العقوبات التي ستفرضها الولايات المتحدة على إيران“.

وأكدت رئيسة غرفة التجارة الإيرانية-الجورجية، على أنه في ضوء عدم موافقة الاتحاد الأوروبي على استئناف العقوبات الأمريكية ضد إيران، من المتوقع أن يتم حل هذه القضية مع جورجيا.

وأضافت: ”نحن سنحتج على هذه القرارات من قبل البنوك الجورجية وتحدثنا مع السفارة الإيرانية في جورجيا ومن المقرر أن يتابع الأمر بشكل قانوني وحقوقي.. سندلي ببيان نوضح فيه النتائج“.

من جانب آخر، أصدر البنك الجورجي TBC، مؤخرًا توجيهًا يحظر أي معاملة مصرفية للإيرانيين دون بطاقة الإقامة، وبناءً على ذلك، فقد تم الآن حظر حساب الأشخاص الذين كان لهم حسابات قديمة ولكن ليس لهم إقامة في جورجيا حاليًا.

وتقوم الحكومة الجورجية بصياغة قانون جديد يمنح بموجبه تصريح إقامة دائمة للأجانب الذين أقاموا في جورجيا على مدى السنوات العشر الماضية ولم يغادروها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com