”تقنية المعلومات“ تجعل بنوك المنطقة الأذكى عالميا – إرم نيوز‬‎

”تقنية المعلومات“ تجعل بنوك المنطقة الأذكى عالميا

”تقنية المعلومات“ تجعل بنوك المنطقة الأذكى عالميا

أبو ظبي- تعتزم المؤسسات المصرفية في الشرق الأوسط استثمار أحدث حلول تقنية المعلومات لتصبح ”الأذكى إلكترونيا“ في العالم، وفقا لعدد من خبراء المال والأعمال المشاركين ضمن فعاليات القمة السنوية الرابعة للابتكار المصرفي في الشرق الأوسط.

وكنتيجة للاستثمار في تقنيات متطورة مثل تحليل البيانات الكبيرة، والحوسبة السحابية، والتنقلية، من المتوقع أن يرتفع إجمالي الإنفاق التقني للمؤسسات المالية في الأسواق الأربعة الكبرى في الشرق الأوسط وإفريقيا (الإمارات، والسعودية، وجنوب إفريقيا، وتركيا) بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 8%، إلى 5.8 مليار دولار في 2018، وذلك وفق مؤسسة الأبحاث والدراسات الدولية (آي دي سي).

وفي هذا الصدد، قال نادر باسلار، مدير قطاع البنوك والاتصالات، ووحدة حلول الأعمال لدى ”أومنكس إنترناشيونال“، أحد الرعاة الرئيسيين للقمة السنوية الرابعة للابتكار المصرفي في الشرق الأوسط: ”تواجه المؤسسات المالية والمصرفية الشرق الأوسط تحديات في أنظمة تقنية المعلومات الموروثة لدعم الموجة القادمة من الخدمات المصرفية النقالة، وبالاستفادة من أحدث حلول تقنية المعلومات، ستدعم مصارف المنطقة مفاهيم الابتكار لتدفع القدرة التنافسية وتصبح الأذكى في العالم“.

ومن المتوقع أن يحقق القطاع المصرفي في الشرق الأوسط نموا مضاعفا في الإيرادات هذا العام، بحسب ما صدر عن مجموعة بوسطن للاستشارات، إذ تبحث المصارف عن سبل تمنحها التميز وتبقيها بعيدا عن المنافسة.

وتعتبر الخدمات المصرفية المتنقلة أحد أبرز مجالات النمو الرئيسية، وتحتل الإمارات المرتبة الثالثة عالميا في مجال تبني الخدمات المصرفية النقالة، بحسب ما جاء في دراسة حديثة صادرة عن شركة ”إس إيه بي“. كما تملك الإمارات أيضا أحد أعلى معدلات انتشار الهواتف الذكية في العالم، وفقا لتقرير جوجل ”كوكبنا الجوال“.

وتوفر ”أومنكس إنترناشيونال“ مجموعة من الحلول لمساعدة عملاء الخدمات المصرفية في المنطقة فيما يخص إدارة المخاطر، وتحليل الأعمال وأمن البيانات والتنقلية.

وبهذه المناسبة، قال، المدير الإقليمي لدى ”كليك“ في الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا، كيري كوتسيكوس: ”مع الحاجة لتحليل البيانات المؤسساتية، يمكن للمصارف الاستفادة اليوم من حلول استقصاء معلومات الأعمال لتحسين وتبسيط الكفاءة التشغيلية وتعزيز استراتيجيات التسويق وتحقيق تطوير أفضل لبرامج خدمة العملاء، وأيضا لتخفيف المخاطر، عبر تطوير المزيد من عمليات إدارة المخاطر الملائمة“.

وأضاف كوتسيكوس ”تشهد كليك توسعا في سوق المحاكاة الافتراضية واستقصاء معلومات الأعمال ذات الخدمة الذاتية في المنطقة، ومن خلال علاقتها مع أومنكس، سيكون بمقدورها تنفيذ حلول ذات قيمة للشركات لتحسين حلول استكشاف البيانات فيما يتعلق بالخدمات المصرفية، مع السعي للاستجابة السريعة لظروف السوق المتغيرة في القطاع المصرفي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com