باباجان: تركيا حصّنت نظامها المصرفي قبل الأزمة الاقتصادية‎

باباجان: تركيا حصّنت نظامها المصرفي قبل الأزمة الاقتصادية‎

اسطنبول- أوضح نائب رئيس الوزراء التركي، علي باباجان، أن تركيا حصنت نظامها المصرفي، قبل وقوع الأزمة الاقتصادية العالمية التي برزت بين عامي 2008 و2009، وخفضت ديونها، وعجز ميزانيتها، مضيفا:“كنا إحدى الدول الأقل تضررا من الأزمة العالمية، وأسرع الدول الأوروبية التي خرجت منها“.

جاء ذلك في كلمة خلال افتتاح أعمال اليوم الثاني للاجتماع الخاص للمنتدى الاقتصادي العالمي، الذي تستضيفه اسطنبول، ويتمحور حول ”استخراج الموارد من أجل تنمية اقليمية“، حيث أوضح باباجان أن معدلات نمو الاقتصاد التركي المرتفعة بعد الأزمة العالمية، قلصت الفارق بين تركيا ودول متقدمة من حيث النمو الاقتصادي.

ولفت باباجان أن تعافي الاقتصاد الأوروبي ما زال ضعيفا وهشا، وإن استعادت أوروبا عافيتها الاقتصادية بعض الشيء، العام الحالي، مشيرا إلى اختلاف سرعة التعافي من دولة إلى أخرى في القارة الأوربية، محذرا من أن ارتفاع معدل الشيخوخة في بعض الدول، والعبء الذي يشكله على نظام الضمان الاجتماعي، سيظل مشكلة على المدى الطويل.

ونوه باباجان أن تركيا شهدت تحولا اقتصاديا كبيرا في الأعوام الـ 12 الأخيرة، وأن مسيرة مفاوضات انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي شكلت دعما كبيرا للإصلاحات الداخلية، ورفع مستوى الديمقراطية، وتطبيق الحقوق والحريات الأساسية.

ومضى باباجان قائلا:“ ينبغي علينا مواصلة النضال لكي نكون دولة القانون والمؤسسات بكل معنى الكلمة، وعلى تركيا أن ترفع من نسب التوفير الإقتصادي، والاقدام على خطوات من شأنها تقليل الارتباط بالخارج في مجال الطاقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com