موديز: نمو التمويل الإسلامي سيواصل تخطي نظيره التقليدي

موديز: نمو التمويل الإسلامي سيواصل تخطي نظيره التقليدي
Abu Dhabi, UNITED ARAB EMIRATES: Emirati and Arab men discuss the stock rates at the Abu Dhabi Stock Market 14 March 2006. Share markets in the oil-rich Gulf states, including the Saudi bourse -- the largest in the Arab world -- dived further today.The Saudi Tadawul All-Shares Index (TASI) dropped for the fourth day running, shedding 4.82 percent to end below the 15,000-point psychological barrier for the first time this year at 14,887.74 points. AFP PHOTO/STR (Photo credit should read STR/AFP/Getty Images)

المصدر: رويترز

توقعت وكالة “موديز” للتصنيفات الائتمانية، أن يواصل نمو قطاع التمويل الإسلامي تخطي نظيره التقليدي في أسواق التمويل الإسلامي الأساسية خلال الأعوام القادمة، في ظل تنامي الطلب على الأدوات المالية غير المخالفة لأحكام الشريعة.

وقالت الوكالة في تقرير، اليوم الأربعاء، إن نسبة تغلغل الأنشطة المصرفية الإسلامية في دول مجلس التعاون الخليجي زادت إلى 45% من إجمالي السوق المصرفية في أيلول/ سبتمبر 2017 من 31% في 2016، وإن إصدارات الصكوك السنوية زادت لأكثر من مثليها في الفترة ذاتها لتصل إلى 100 مليار دولار مقارنة مع 42 مليار دولار.

وأفاد نيتيش بوجناجاروالا، نائب الرئيس والمحلل في موديز، أن “قطاع التمويل الإسلامي سيتلقى الدعم من الحكومات المتمثل هدفها في تنمية صناعة التمويل الإسلامي في الداخل والخارج، فضلا عن الطلب المستمر على المنتجات الإسلامية من الأفراد”.

وأضاف أن “دخول شركات التأمين الإسلامي جنوب شرق آسيا وشمال أفريقيا سيقود النمو أيضًا”.

وأوضح نيتيش، أن السعودية تظل أكبر أسواق التمويل الإسلامي عمومًا في العالم بأصول تمويل قيمتها 292 مليار دولار في أيلول/ سبتمبر 2017، بينما تعد سلطنة عمان سوق الصيرفة الإسلامية الأسرع نموًا بمعدل بلغ 20% في الأشهر التسعة الأولى من 2017 نظرًا لدخولها المتأخر للقطاع.

وعلى صعيد الصكوك، فقد نمت الإصدارات 17% في 2017 إلى 100 مليار دولار مدفوعة في الأساس بإصدارات المقترضين السياديين الخليجيين. وتوقعت موديز مستوى مماثلا من الإصدارات في 2018 وإن كان تعافي أسعار النفط في الفترة الأخيرة قد يخفض المتطلبات التمويلية لبعض الدول.

وفي المقابل كان نشاط إصدارات صكوك الشركات والصكوك المدعومة بأصول خافتا في 2017 بسبب زيادة جاذبية الفرص المتاحة في السوق التقليدية وتوقعت “موديز” استمرار ذلك الوضع أيضًا في 2018.

أضافت الوكالة، أن قطاع التكافل سيستفيد من النمو القوي. واجتذبت السوق أقساطًا إجمالية بنحو 14.9 مليار دولار في 2015.

وتشير تقديرات “موديز” إلى أكثر من 20 مليار دولار في 2017 متوقعة تواصل الزخم في 2018 وعلى المدى المتوسط نظرًا لفرص النمو القوية في جنوب شرق آسيا وشمال أفريقيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع