السودان يعلن عن موازنة 2018 بعجز 4.1 مليار دولار

السودان يعلن عن موازنة 2018 بعجز 4.1 مليار دولار
A Sudanese man shows freshly-minted notes of the new Sudanese pound in Khartoum on July 24, 2011 as the country issues new currency following the South's secession from the north. AFP PHOTO/ASHRAF SHAZLY (Photo credit should read ASHRAF SHAZLY/AFP/Getty Images)

المصدر: الأناضول

أعلنت الحكومة السودانية، الأحد، عن موازنة العام المقبل 2018، بإجمالي عجز يبلغ 28.4 مليار جنيه (4.11 مليار دولار)، تشكل نسبته 2.4% من الناتج المحلي الإجمالي.

جاء ذلك، على لسان وزير المالية السوداني، محمد عثمان الركابي، بمناسبة تسليم مشروع الموازنة للبرلمان، وتابعته الأناضول.

وقال الركابي على هامش تسليم مشروع الموازنة، إن أهم السمات العامة للموازنة هي تحقيق الاستقرار الاقتصادي بمعدلات نمو إيجابية، وخفض حدة الفقر وزيادة فرص التشغيل.

ويبلغ إجمالي حجم مشروع موازنة 2018، قرابة 173.1 مليار جنيه (25 مليار دولار).

وقدر مشروع موازنة العام المقبل إجمالي الإيرادات الضريبية وغير الضريبية، والمنح، والإيرادات الأخرى، بقيمة 116.9 مليار جنيه (16.94 مليار دولار).

في المقابل قدرت الحكومة السودانية إجمالي المصروفات العامة، بنحو 127.2 مليار جنيه (18.4 مليار دولار) تشكل نسبتها 68% من إجمالي الاستخدامات (الموازنة).

وأشار الركابي، إلى أن مشروع الموازنة يستهدف تحقيق معدل نمو 4%، وتخفيض متوسط معدل التضخم من 34.1%، إلى 19.5%.

كذلك، يستهدف مشروع موازنة 2018، خفض عرض النقود من 45.6%، إلى 18.1%.

وبلغت إيرادات موازنة العام الجاري 77.7 مليار جنيه (11.6 مليار دولار)، بينما بلغت المصروفات الجارية 96.2 مليار جنيه (14.3 مليار دولار).

وبلغ العجز في موازنة العام الجاري 18.5 مليار جنيه (2.7 مليار دولار)، أي ما يعادل نحو 2.1% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأقرّ الوزير بوجود تحديات تجابه الاقتصاد السوداني، من بينها انخفاض قيمة العملة الوطنية، وعدم استقرار سعر الصرف وتعدده، واستمرار تدني أسعار النفط عالميًا، وعدم انعكاس رفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية على الاقتصاد القومي.

وتبدأ السنة المالية في السودان من يناير/ كانون الثاني 2018، وحتى ديسمبر/ كانون الأول 2018.

وتضرر الاقتصاد السوداني من انفصال جنوب السودان في 2011؛ لاستحواذه على ثلاثة أرباع نفط السودان، مع هبوط قيمة الجنيه السوداني نظرًا لفقدان البلاد مصدرًا رئيسًا للنقد الأجنبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com