طيران الإمارات تستعين بمرسيدس وجيريمي كلاركسون للترويج لدرجة أولى جديدة

طيران الإمارات تستعين بمرسيدس وجيريمي كلاركسون للترويج لدرجة أولى جديدة
09 MAR 2013, BERLIN/GERMANY: Emirates Airline Stand at the Internationale Tourismus Boerse, ITB, Messe Berlin IMAGE: 20160309-01 KEYWORDS: Internationale Tourismus Börse

المصدر: رويترز

 استعانت طيران الإمارات بمرسيدس بنز، والصحافي جيريمي كلاركسون المهتم بالسيارات ؛لإطلاق أجنحة الدرجة الأولى الجديدة على طائراتها ،المستوحاة من التصميم الداخلي للسيارات الفارهة.

وعرضت طيران الإمارات، وهي أول شركة طيران تزود الطائرات التجارية بكبائن للاستحمام، التصميم المستقبلي في مستهل معرض دبي للطيران.

وقال تيم كلارك ،رئيس طيران الإمارات :“إنها المرة الأولى ،التي نرى فيها شيئًا كهذا في عالم الطيران المدني“.

والأجنحة الستة المغلقة على متن الطائرة بوينغ 777 ،تضم مقاعد تتحول إلى أَسرة منبسطة، وشاشة تلفزيون 32 بوصة.

وتورد المقاعد بي/إي إيروسبيس ،التي اشترتها روكويل كولينز في الآونة الأخيرة.

وقالت طيران الإمارات إنها أنفقت مليارات الدولارات على مدى سنوات ؛لتطوير الدرجة المتميزة الجديدة.

وأضاف كلارك: ”الاستثمارات ضخمة“ ،دون الإفصاح عن المبلغ ،الذي أنفقته الشركة.

وزودت شركة الطيران الطائرات من الخارج بكاميرات عالية الدقة ؛لتمكن الركاب الجالسين في صف المنتصف بالدرجة الأولى من التمتع بما يشبه النافذة.

واستعانت الشركة بجيريمي كلاركسون الذي يشارك في تقديم برنامج جراند تور الخاص بالسيارات للحملة الترويجية للدرجة الأولى الجديدة.

وقال كلارك: ”ربما لا تحبونه، ولكن معظم الناس يرونه مسليًا، وأحيانًا مستفزًا بعض الشيء، ولكن تأثيره قوي“.

واستُبعد كلاركسون من برنامج ”توب جير“ ،الذي كان يشارك في تقديمه على تلفزيون ”بي.بي.سي“ عام 2015 ،بعد أن هاجم منتجًا في البرنامج.

وأدى حجم الأجنحة إلى خفض مقاعد الدرجة الأولى على الطائرة 777 لطيران الإمارات إلى ستة من ثمانية.

وقال كلارك: ”إن طيران الإمارات تدرس إضافة الأجنحة الجديدة لأسطولها من الطائرات ”ايه 380″، ورفض تشكيك شركات طيران أخرى في جدوى الدرجة الأولى، قائلًا للصحافيين: إنه يوجد طلب قوي على الدرجة المتميزة في رحلات وجهات مثل: الصين وباريس ولندن“.

وقلصت بعض الشركات الأخرى المكان المخصص للدرجة الأولى، أو ألغتها كليًا لصالح درجة رجال الأعمال، أو الدرجة الاقتصادية المتميزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com