المركزي العراقي يوقف بيع العملة الأجنبية لإقليم شمال البلاد

المركزي العراقي يوقف بيع العملة الأجنبية لإقليم شمال البلاد

المصدر: الأناضول

قرر البنك المركزي العراقي، الأربعاء، إيقاف بيع العملة الأجنبية (الدولار) للمصارف العاملة في إقليم شمال البلاد كافة.

جاء ذلك، في وثيقة مسربة حصلت عليها  وكالة الأناضول  للأنباء اليوم الأربعاء، وأكدها مصدر مطلع، تطبيقًا لقرار أصدره البرلمان العراقي الشهر الماضي.

وأصدر البرلمان العراقي الشهر الماضي، قرارًا ملزمًا إلى البنك المركزي العراقي يقضي بإيقاف التعاملات المالية والمصرفية كافة مع الإقليم، على خلفية إجراء استفتاء الانفصال في 24 من سبتمبر/ أيلول الماضي.

وأظهرت الوثيقة الرسمية الصادرة عن البنك المركزي، والموجهة إلى المصارف كافة: ”نشير إليكم  بقرار البرلمان المرقم 58 في 12 أكتوبر/ تشرين الأول، بشأن عدم بيع العملة الأجنبية للمصارف العاملة في الإقليم أو التي لديها فروع فيه“.

وأوردت الوثيقة: ”ولغرض استمراركم في الاشتراك بنافذة العملة الأجنبية، نرجو إعلامنا بإجراءاتكم.. خلال أسبوع (حتى 15 الشهر الجاري)، وحتى إشعار آخر“.

ونافذة العملة الأجنبية، هو قناة أوجدها البنك المركزي لتوفير حاجة البنوك من النقد الأجنبي الذي يشهد شحًّا، لأغراض العمليات التجارية.

من جهته، قال مصدر في البنك المركزي العراقي، إن جميع المصارف والبنوك ملزمة بتطبيق توجيه البنك المركزي خلال أسبوع واحد، وبخلافة سيتم إبعاد تلك البنوك أو فروعها من المشاركة في نافذة بيع العملة الأجنبية.

وقال المصدر الذي طلب عدم الإشارة لاسمه، كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، إن ”القرار صدر من البنك المركزي، وعمم على جميع المصارف والبنوك التي تشارك في نافذة بيع العملة الأجنبية“.

واتخذت بغداد إجراءات عقابية ضد الإقليم، إثر تصاعد التوتر بين الجانبين في أعقاب إجراء الأخير استفتاء الانفصال الباطل في 25 سبتمبر/أيلول الماضي، الذي تؤكد الحكومة العراقية على عدم دستوريته.

ومن بين تلك الإجراءات، حظر الرحلات الجوية الدولية من وإلى الإقليم، وتقليص حصة الإقليم من ميزانية الدولة وفق ما ورد في مسودة مشروع الموازنة للعام المقبل.

كما فرضت القوات العراقية، خلال حملة أمنية بدأت، في 16 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، السيطرة على الغالبية العظمى من مناطق متنازع عليها بين الجانبين، بينها كركوك، دون أن تبدي قوات البيشمركة مقاومة تذكر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com