تقرير: ضعف أسعار النفط سيؤدي إلى تحرير قطاع الطاقة في الخليج – إرم نيوز‬‎

تقرير: ضعف أسعار النفط سيؤدي إلى تحرير قطاع الطاقة في الخليج

تقرير: ضعف أسعار النفط سيؤدي إلى تحرير قطاع الطاقة في الخليج

المصدر: الرياض - إرم نيوز

توقع تقرير صادر عن المؤسسة العربية للاستثمارات البترولية، أن يدفع ضعف أسعار النفط  دول مجلس التعاون الخليجي إلى مواصلة برامج الإصلاح في قطاع الطاقة وقطاعات أخرى لتنويع اقتصادها، ما سيؤدي إلى تحرير قطاع الطاقة كليًا ودفع الأسعار إلى مستويات عالمية.

وأشار التقرير إلى أن ارتفاع الأسعار بسبب رفع الدعم الذي بدأ العام الماضي، أدى الى تباطؤ معدل الطلب على الطاقة في دول المجلس، باستثناء الإمارات العربية المتحدة، موضحًا أن السعودية أكبر مستهلك للطاقة على مستوى الخليج العربي، شهدت أكبر تباطؤ بلغ نحو 10% في 2016.

وأوضحت المؤسسة، التابعة لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، أن تراجع الاستهلاك في دول المجلس كان أيضًا نتيجة تباطؤ النمو الاقتصادي بسبب ضعف أسعار النفط، مرجحة أن تبقى أسعار النفط منخفضة خلال السنوات القادمة، بحسب تنبؤات صندوق النقد الدولي.

وأفاد التقرير بأن ضعف الاستهلاك المحلي أتاح لدول الخليج زيادة صادراتها النفطية للأسواق الخارجية، ما أدى إلى ارتفاع نسبي في إيراداتها المالية على الرغم من ضعف الأسعار.

وقال: إن ”ضعف أسعار النفط سيدفع حكومات الخليج لمواصة برامج الإصلاح في قطاع الطاقة بهدف رفع أسعار المحروقات والمنتجات البترولية بشكل تدريجي، لتصبح موازية للأسعار العالمية، في حين سيؤدي ذلك إلى تباطؤ الاستثمار في ذلك القطاع.“

واعتبر أن ”تباطؤ الطلب المحلي ستكون له فوائد، إذ سيتيح لدول المنطقة ضمان مركزها كمصدّر رئيسي للطاقة إلى دول العالم، في الوقت الذي تتواصل فيه برامج التنويع الاقتصادي لتخفيف الاعتماد على صادرات النفط الخام“.

وتملك دول مجلس التعاون وهي السعودية والإمارات والكويت وقطر والبحرين وسلطنة عُمان نحو 500 مليار برميل من احتياط النفط، وأكثر من 45 ترليون متر مكعب من الغاز الطبيعي، في حين يبلغ إنتاجها من النفط نحو 18 مليون برميل يوميًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com