اقتصاد

قمة "أستانا" تبحث الحلول لقضايا العالم الإسلامي باستخدام العلوم والتكنولوجيا
تاريخ النشر: 10 سبتمبر 2017 8:38 GMT
تاريخ التحديث: 10 سبتمبر 2017 9:00 GMT

قمة "أستانا" تبحث الحلول لقضايا العالم الإسلامي باستخدام العلوم والتكنولوجيا

يأتي انعقاد قمة الدول الإسلامية في أستانا بالتزامن مع معرض اكسبو 207 الذي يختتم يوم غد الاثنين في حفل كبير يحضره عدد كبير من ممثلي الدول ووسائل إعلام عربية وعالمية.

+A -A
المصدر: أستانا - إرم نيوز

انطلقت صباح اليوم في العاصمة الكازاخستانية ”أستانا“ قمة منظمة التعاون الإسلامي للعلوم والتكنولوجيا، للمرة الأولى، والتي تستمر على مدى يومي الـ 10 والـ11 من سبتمبر/أيلول الجاري.

ويشارك فى القمة ممثلون عن 56 دولة بمنظمة المؤتمر الإسلامي والمنظمات الدولية والإقليمية الأخرى، بالإضافة إلى ممثلين من الدول غير الأعضاء مثل رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو.

وتهدف القمة إلى إحداث نقلة ”نوعية“ على مستوى الارتقاء بمجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار في الدول المشاركة. كما تتجلى أهمية القمة في تأكيدها على دعم الدول الإسلامية للمجالات العلمية، من خلال إثبات الإسهام المعرفي للعالم الإسلامي.

وتبحث القمة على مدى يومين، إستراتيجية التنمية والأولويات التي يمكن تحقيقها في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار. على مدى السنوات العشر المقبلة.

ومن المقرر أن يعقد يوم غد الاثنين مؤتمر صحفي لممثلي الدول المشاركة في القمة للحديث عن أبرز ما تمخضت عنه جلسات القمة الإسلامية والنتائج التي خرجت بها.

مأساة ميانمار

ودانت منظمة التعاون الإسلامي تجدد اندلاع العنف ضد طائفة ”الروهينغا“ المسلمة فى ولاية راخين بميانمار؛ ما أدى إلى فرار الآلاف من ديارهم إلى بنغلاديش المجاورة. ودعت المنظمة حكومة ميانمار إلى إعادة النازحين فورًا إلى ديارهم والسماح لوكالات المساعدات الإنسانية بمساعدة المتضررين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك