قرار يحظر على ”كهرباء إسرائيل“ فصل التيار عن مناطق امتياز نظيرتها الفلسطينية

قرار يحظر على ”كهرباء إسرائيل“ فصل التيار عن مناطق امتياز نظيرتها الفلسطينية

المصدر: الأناضول

قضت محكمة العدل العليا الإسرائيلية، وهي أعلى سلطة قضائية في إسرائيل، بأحقية استمرار شركة كهرباء محافظة القدس الفلسطينية الخاصة، بتزويد منطقة الشيخ جراح شرقي القدس المحتلة بخدمة التيار الكهربائي.

جاء ذلك بعد رفع مجموعة من المستوطنين الإسرائيليين التماسًا للمحكمة، يطالبون فيه بالحصول على خدمة التيار الكهربائي من شركة كهرباء إسرائيل بدلًا من كهرباء القدس.

وجاءت هذه التطورات، بعد أن بدأت شركة الكهرباء الإسرائيلية بقطع التيار الكهربائي نتيجة الديون غير المسددة من السلطة الفلسطينية وشركة كهرباء محافظة القدس.

وقدمت شركة كهرباء القدس التماسًا إلى المحكمة العليا، معتبرة أن قطع الكهرباء عن القدس المحتلة يعد انتهاكًا جسيمًا لحقوق الإنسان.

وذكرت الشركة أن قطع التيار تسبب كذلك بحدوث ضرر في إمدادات الطاقة في المستشفيات والمؤسسات العامة، الأمر الذي يهدد الأرواح والممتلكات ما سيضر بصورة إسرائيل بشكل كبير.

واعتبر المهندس هشام العمري، مدير عام شركة كهرباء القدس، القرار الصادر من المحكمة العليا الإسرائيلية، ”سابقة هي الأولى من نوعها“.

جاء ذلك في بيان صادر عنه، ذكر فيه أن القرار مؤقت لحين البت في القضية بعد شهرين من الآن.

وأوضح العمري أن الشركة الفلسطينية لم تكن طرفًا في قضية الالتماس الذي تم رفعه دون أي علم مسبق لديها، وأن المستوطنين طلبوا من المحكمة عدم إضافة اسم شركة كهرباء القدس إلى القضية و“عدم إعطائنا حق الدفاع“.

ولفت العمري إلى أن الشركة وبعد علمها بالإجراءات المبيتة من قبل المستوطنين، قامت وعبر فريق المستشارين القانونيين والمحامين التابعين لها برفع قضية للمحكمة، رفضًا لهذا القرار.

وخلال جلسة المداولات التي عقدت بين محامي الشركة وقضاة محكمة العدل العليا الإسرائيلية، اليوم السبت، قضت المحكمة برفض الالتماس الذي تقدم به المستوطنون.

المحكمة بموجب القرار أبقت على أحقية كهرباء القدس في مواصلة تقديم خدماتها الكهربائية في منطقة الشيخ جراح.

وذكر العمري أن قرار المحكمة ”جاء في إطار اهتمام شركة القدس بصون مقدراتها والحفاظ على المكتسبات المالية والقانونية واستمرار تقديم الخدمات الكهربائية للمواطنين في مدينة القدس”. مشددًا على أنه ”لا يحق من الناحية القانونية لأي جهة أو مشترك داخل مناطق امتياز الشركة التوجه إلى كهرباء إسرائيل للحصول على خدمة التيار الكهربائي“.

واعتبر العمري أن ”القرار جاء بموجب الامتياز القانوني الذي تمتلكه كهرباء القدس في المدينة المقدسة منذ سنوات طويلة، ويعزز أحقيتها في تزويد خدمة التيار الكهربائي للمواطنين في مدينة القدس“.

وتشمل مناطق امتياز الشركة الفلسطينية، مدينة القدس الشرقية المحتلة، ومحافظتي رام الله وبيت لحم.

ويصل مجموع ديون الفلسطينيين لشركة الكهرباء الإسرائيلية 1.7 مليار شيكل، أي نحو 500 مليون دولار، بسبب الفواتير غير المسددة، وعليه قررت الشركة قطع الكهرباء بنسبة 50% عن مدن أريحا والخليل وبيت لحم.

بيد أن الطرفين توصلا إلى اتفاق ينص على أن تقوم شركة كهرباء القدس بدفع 60 مليون شيكل لنظيرتها الإسرائيلية تنهي فيه القيود المفروضة على الكهرباء لمدة أسبوعين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com