تقرير: تركيا ستكون من ”الخاسرين“ في حال استمرار الأزمة الخليجية – إرم نيوز‬‎

تقرير: تركيا ستكون من ”الخاسرين“ في حال استمرار الأزمة الخليجية

تقرير: تركيا ستكون من ”الخاسرين“ في حال استمرار الأزمة الخليجية

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

أكد تقرير لمركز أبحاث أمريكي أن تركيا ستكون من الخاسرين الرئيسين جراء الأزمة الخليجية في حال استمرارها.

وأشار معهد دول الخليج العربية في واشنطن إلى وجود تشابك في مصالح تركيا مع جميع دول مجلس التعاون الخليجي من خلال اعتماد تركيا بشكل كبير على هذه الدول في مجال التصدير واستقبال الاستثمارات المباشرة.

وقال التقرير الذي نشر أمس الاربعاء، إن تركيا أصبحت واحدة من أكبر الشركاء التجاريين لدول المجلس إذ قفز حجم التبادل التجاري من نحو1.59 مليار دولار عام 2002 إلى حوالي 16 مليار دولار عام ،2014 في حين بلغت قيمة الاستثمارات التي ضختها دول الخليج في الاقتصاد التركي 2.8 مليار دولار بين عامي 2010 و2014.

واوضح بان عددا كبيرا من الشركات التركية تتخذ من دول المجلس مقراً لها حصلت على على عقود كبيرة في السنوات الماضية وخاصة في المملكة العربية السعودية والكويت وأن سوق الإمارات والسعودية يعتبران من أكبر الأسواق للصادرات التركية في الشرق الأوسط.

وفي مجال الصناعات الدفاعية تعتبر تركيا مصدٌرا رئيساً للسعودية والإمارات والبحرين إذ شكلت أكثر من 25% من اجمالي صادراتها لهذه الدول منذ عام 2012.

كما لفت التقرير إلى أن شركات المقاولات التركية فازت بعقود بناء مطار في الكويت بقيمة 4.4 مليار دولار إضافة إلى فوز شركات تركية أخرى بعقود كبيرة في شهر حزيران/ يونيو الماضي لتشغيل مطارات في السعودية.

وقال التقرير إن“ التشابك كبير بين المصالح الاقتصادية التركية ودول الخليج في وقت يسعى فيه الرئيس التركي طيب رجب أردوغان لانعاش اقتصاد بلاده.“

وأضاف ”في الوقت الذي تتواصل فيه أزمة الخليج فسيكون هناك عواقب تجارية ومالية لعدد من الاقتصادات الإقليمية مثل تركيا التي قد تعرّض نفسها للحرمان من تدفقات الاستثمار الخليجي… كما أن الشركات التركية قد تواجه عقبات كبيرة في إبرام صفقات عمل والفوز بعقود في دول مجلس التعاون.“

يشار إلى ان وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش حذر تركيا أخيرًا من أن انحيازها في الأزمة الحالية لصالح قطر.

ومن المقرر أن يزور أردوغان السعودية والكويت وقطر الأسبوع المقبل في محاولة لمعالجة الأزمة وتفادي مشكلات محتملة لاقتصاد تركيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com