السيسي: الرفق الحقيقي بالشعب المصري يتمثل في الإجراءات الاقتصادية الحالية

السيسي: الرفق الحقيقي بالشعب المصري يتمثل في الإجراءات الاقتصادية الحالية

المصدر: القاهرة - شوقي عصام

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، أن مسار إجراءات الإصلاح الاقتصادي الأخيرة كان ”صعبا وقاسيا ومؤلما“، مؤكداً أن الدولة اتخذت تلك الإجراءات والمسار حتى تضع من خلال من خلاله ”أساسا حقيقيا لدولة حقيقية من أجل أن يعيش المصريون في أمان واستقرار“.

وأضاف السيسي، في كلمته التي ألقاها خلال إفطار المرأة المصرية، إنه عندما كان يقول إن ”الشعب المصري لم يجد من يحنو عليه أو يرفق به كان يدرك أن الرفق الحقيقي بالشعب يتمثل في الإجراءات الاقتصادية السليمة التي تم اتخاذها مؤخرا“، مؤكدا أنها ستؤدي في النهاية إلى ”تحقيق الإصلاح والخير في المستقبل“. داعيا إلى ”ضرورة التحمل والصبر والاعتماد على الله خاصة في ظل الزيادة السكانية المتنامية“.

وقال الرئيس المصري، إن الدولة عندما كانت تعد للإجراءات الاقتصادية الأخيرة، كانت تفكر في التوجه للمرأة المصرية ودعوتها لأن تساعد مصر في هذا المسار الاقتصادي الذي تم اختياره، موضحا أنه كان ”يدرك أن لمصر سند في كل بيت تتمثل في المرأة المصرية التي أثبتت قدرتها على التحمل والتضحية والصبر رغم قسوة الإجراءات“.

وأضاف، أن ”المرأة المصرية تدبر حاليا ميزانية بيتها كي تستطيع تلبية طلبات أسرتها رغم الموارد المالية المحدودة لديها“، مطالبا المرأة المصرية بمساندته ومساندة مصر.

ولفت السيسي، إلى أن ”هناك جهات لا تريد لمصر الخير والتقدم، إلا أن صمود الشعب وصبره أثار دهشة تلك الجهات بتحمله للعناء طوال السنوات الماضية، في ظل الأذى الذي تحاول هذه الجهات أن تلحقه به“. محذرا من الدعاية المضادة والشائعات المغرضة التي يروجها ما أطلق عليه ”أهل الشر“، مستشهدا في الوقت ذاته ”بما حدث في العمارة المائلة بمنطقة الأزاريطة بالإسكندرية، التي تم إخلاء سكانها دون حدوث أي إصابات“، مشيرا إلى أن ”سيدة مصرية روجت بأن رجال الجيش الذين أخلوا العقار يقومون بالاستيلاء على الأثاث“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com