عجز مالي يجبر إيران على إلغاء عقدها مع شركة بوينغ

عجز مالي يجبر إيران على إلغاء عقدها مع شركة بوينغ

المصدر: طهران - إرم نيوز

قالت وكالة أنباء رسمية إيرانية، اليوم الأحد، إن شركة الطيران الإيرانية، رفضت استلام أول طائرة من شركة بوينغ الأمريكية من طراز 777 بسبب عجز مالي لدى الحكومة الإيرانية وعدم قدرتها على دفع القسط الأول بقيمة 75 مليون دولار.

وذكرت وكالة أنباء ”مهر“، نقلاً عن مصدر في شركة الطيران الإيرانية قوله، إن ”إيران أبلغت شركة بوينغ الأمريكية قبل أيام بعدم قدرتها على تأمين القسط الأول لاستلام أول طائرة من الشركة والتي بلغت قيمتها الكلية 150 مليون دولار“.

وأوضح المصدر الإيراني، أن ”وزارة النقل الإيراني أوقفت إرسال طياريها إلى روسيا لتلقي تدريبات على طائرة بوينغ 777″، مرجحاً أن يتم إلغاء الصفقة مع شركة بوينغ بشكل كامل خلال الفترة المقبلة بسبب العجز المالي الذي تمر به الحكومة الإيرانية.

وأشار إلى أن ”شركة تأجير إيرلندية للطائرات اقترحت على إيران سداد مبلغ لطائرة واحدة من شركة بوينغ 777، على أن يقدم البنك المركزي الإيراني ضمانات مالية للشركة الإيرلندية بقيمة 100 مليون دولار، لكن هذا المقترح رفضه البنك المركزي“.

ووقعت الشركة الإيرانية للطيران المدني ومجموعة ”بوينغ“ الأمريكية في 11 ديسمبر/كانون الأول 2016، اتفاقا لشراء 80 طائرة بقيمة 16.6 مليار دولار.

وتقول المنظمة الإيرانية للطيران المدني، إن إيران ستحتاج إلى ما بين 400 و500 طائرة في العقد المقبل.

وتسلمت إيران في كانون الثاني الماضي، أول طائرة ضمن طلبية من 100 طائرة ركاب مدنية من شركة إيرباص الأوروبية، فيما استلمت طائرتين من طراز 330 أواخر فبراير الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com