ميدفيديف: المصانع الحربية الروسية لن تعود لإنتاج ”أواني المطبخ“

ميدفيديف: المصانع الحربية الروسية لن تعود لإنتاج ”أواني المطبخ“
Russia's Prime Minister Dmitry Medvedev speaks at meeting in the Crimean capital Simferopol, on March 31, 2014. Medvedev visited today Crimea, the first Russian leader to travel to the Black Sea region after Moscow seized it from Ukraine. AFP PHOTO / RIA-NOVOSTI /POOL / ALEXANDER ASTAFYEVALEXANDER ASTAFYEV/AFP/Getty Images

المصدر: موسكو - إرم نيوز

قال رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف إن صادرات موسكو من السلاح بلغت نحو 15 مليار دولار عام 2016، وإن قيمة العقود الموقعة للتنفيذ تبلغ ما يزيد عن 50 مليار دولار.

وأكد ميدفيدف في تقريره السنوي أمام مجلس الدوما، أن المؤسسة الصناعية العسكرية توقفت عن إنتاج ما وصفه بأواني المطبخ التي كانت تحولت إليها في تسعينات القرن الماضي بعد انهيار الاتحاد السوفييتي السابق.

وكشف عن إنجازات مصانع المؤسسة العسكرية في صناعة الطائرات المدنية والحربية، وما يتعلق بذلك من توفير فرص العمل لقطاع هائل من العاملين في الدولة.

وأعلن ميدفيديف، أن روسيا تتخلى تدريجيًا عن اعتمادها على النفط والغاز كمصدر أساسي لميزانية الدولة، وأنها تتقدم في مختلف مناحي الحياة دون اعتبار لإجراءات المقاطعة الاقتصادية التي فرضها الغرب على بلاده في أعقاب اندلاع الأزمة الأوكرانية في 2014.

وأشار إلى أن ميزانية العام الجاري، تؤكد أن الدولة ماضية في سياسة عدم فرض ضرائب جديدة للعام الرابع على التوالي، في ظل نجاحها في تحصيل أكبر قدر من الضرائب في الأعوام السابقة وتقليل حجم التضخم  ومضى قائلاً  ”روسيا في السياسة، ورغم كل الضغوط الخارجية، استوعبت بشكل جيد إمكانية ليس فقط مواجهة هذه الضغوط، بل والسير قدمًا نحو تعزيز مصالحها“.

وتابع، ”كما استوعبت في الاقتصاد التعامل مع الأزمات وخلق مصادر للنمو“، مؤكدًا أن ”الاقتصاد الروسي نجح في دخول سباق المنافسة على ريادة السوق المحلية والدولية“، وضرب مثالا على ذلك بأن روسيا تتربع حاليًا وللعام الثاني على التوالي على عرش مصدري القمح العالميين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com